Posts tagged with Corruption

عوامل إنتشار ظاهرة الرشوة : العامل الأخلاقي,النفسي,التربوي,الاجتماعي,الاقتصادي

العامل الأخلاقي والنفسي / التربوي – المطلب الأول:  فقرة أولى : العامل الأخلاقي يعتبر هذا العامل من بين أهم العوامل الرئيسية في انتشار الرشوة، وتتجلى أهمية هذا العامل في انعدام الوازع الديني والتربوي، والأخلاقي المستمد من الشريعة الإسلامية التي تعرض بالظاهرة وتجعلها ضمن دائرة الحرام الذي يلا يدوم وإن دام لا ينفع، وانعدام الضمير المهني لدى الموظفين وعدم التفاني في أداء العمل الواجب الملقى على عاتقهم، ذلك بأن عدم الاكتفاء المصحوب بغياب الخوف من الله عز وجل يؤذي إلى الجزع والجشع. أما الذين يسقطون في الرشوة فلا يأبهون بأهمية الأخلاق الحميد ولا بصحوة الضمائر إذ ينظرون إلى هاته الأشياء بأنها تقاليد تافهة لا يجب التشبث بها ولا يهمهم غير الاغتناء اللامشروع وتحقيق المصالح اللاقانونية. وسبب انتشارها بهذا الشكل هو إحساس الجمهور بعدم منافاة الرشوة لنظم […]

بعض أنواع الرشوة Types de corruption

موقف الإسلام والقانون من ظاهرة الرشوة (5) فصل تمهيدي : مفهوم الرشوة التاريخي وبعض أنواعها المبحث الثالث: بعض أنواع الرشوة لاحظ الباحث الإسلامي الأستاذ “الدرقاوي عبد الله ( ) أنمها تتوزع على ثلاث أنواع رئيسية وهي على الشكل التالي: المطلب الأول: النوع الأول: هو ما يتوصل به إلى أخذ شيء بغير حق: مثل الرشوة التي يدفعها الجاهل الآثم المستبد الظالم لحاكم أو لمسؤول ومن حكمها من أجل ترويج سلعة فاسدة أو محرمة، أو من اجل أن يخطئ بامتياز في مزاد علني أو مناقصة علنية وطنية كانت أو دولية، أو ما أشبه ذلك من الأمور التي يترتب عليها أكل أموال الناس بالباطل، و هذا النوع هو أشد الأنواع جرما وأعظمها إثما وأكبر خطرا على المجتمع المسلم أو غير المسلم وهو المعني في قوله تعالى في الآية […]

التطور التاريخي لظاهرة الرشوة Corruption in Islam

موقف الإسلام والقانون من ظاهرة الرشوة (4) فصل تمهيدي : مفهوم الرشوة التاريخي وبعض أنواعها المبحث الثاني: التطور التاريخي لظاهرة الرشوة المطلب الأول: الشريعة الإسلامية بالنسبة لجريمة الرشوة فإننا سنرى أن الشريعة الإسلامية قد عرفتها وعالجتها معالجة ناجحة منذ أكثر من أربعة عشر قرنا من الزمان وهذا ما سنراه مؤيدا بالأدلة القاطعة من كتاب الله عز وجل ومن سنة نبيه الأمين وصحابته الكرام وإجماع الفقهاء والأئمة. وما تجدر الإشارة إلى أن الرشوة تعتبر من الجرائم التعزيرية التي قامت الشريعة الإسلامية الغراء بتعريفها ونظمتها ووضعت لها من الأسس والقواعد ما يجعلها تردع المجرم وتزجره وتصلحه في الوقت ذاته ويستطيع القاضي العادل أن يختار العفوية المناسبة من العقوبات التعزيرية ويعاقب بها الإثم.