تعريف الشيخ يوسف القرضاوي: النشأة, المؤهلات العلمية والأعمال

التعريف بالشيخ يوسف القرضاوي – الفصل الأول :
مولده ونشأته ومؤهلاته العلمية
أعـمــالــه الرسميــة
جهوده ونشاطاته في خدمة الإسلام
مــؤلـفــاتــــه
الفصل الأول : التعريف بالشيخ يوسف القرضاوي :

1-مولده ونشأته ومؤهلاته العلمية :
ولد الشيخ يوسف بن عبد الله بن علي بن يوسف القرضاوي في إحدى قرى جمهورية مصر العربية، قرية صفت تراب مركز المحلة الكبرى، المحافظة الغربية، وهي قرية عريقة دفن فيها آخر الصحابة موتا بمصر، وهو عبد الله بن الحارث، كما نص الحافظ بن حجر وغيره، وكان مولد القرضاوي فيها في التاسع من شهر شتنبر سنة 1926 م.

التحق الشيخ يوسف القرضاوي بكتاب الشيخ حامد أبو زويل ، فحفظ القرآن الكريم، وأتقن أحكامه وتجويده، وهو دون العاشرة من عمره، تم التحق بمعهد الأزهر الشريف فأتم فيه دراسته الابتدائية والثانوية ، وكان دائما في الطليعة، وكان ترتيبه في الشهادة الثانوية الثاني على المملكة المصرية، رغم ظروف اعتقاله في تلك الفترة .

ثم التحق بكلية أصول الدين، بجامعة الأزهر، ومنها حصل على شهادة العالية سنة 1953 م، وكان ترتيبه الأول بين زملائه وعددهم مائة وثمانون .

ثم حصل على العالمية مع إجازة التدريس في كلية اللغة العربية سنة 1954م وكان ترتيبه الأول بين زملائه من خريجي الكليات الثلاث بالأزهر، وعددهم خمسمائة.

وفي سنة 1958 م حصل على دبلوم معهد الدراسات العربية العالية في اللغة والأدب .
وفي سنة 1960م حصل على دبلوم الدراسات التمهيدية العليا المعادلة للماجستير في شعبة علوم القرآن والسنة من كلية أصول الدين .
وفي سنة 1973 حصل على الدكتوراه ، بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية عن ” الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية “.

2-أعمال الرسمية :
عمل الشيخ يوسف القرضاوي فترة بالخطابة والتدريس في المساجد، ثم أصبح مشرفا على معهد الأئمة التابع لوزارة الأوقاف في مصر، ونقل بعد ذلك إلى الإدارة العامة للثقافة الإسلامية بالأزهر الشريف للإشراف على مطبوعاتها والعمل بالمكتب الفني لإدارة الدعوة والإرشاد.

وفي سنة 1961م أعير إلى دولة قطر، عميدا لمعهدها الديني الثانوي، فعمل على تطويره وإرسائه على أمتن القواعد التي جمعت بين القديم النافع والحديث الصالح .
وفي سنة 1973م أنشئت كليتا التربية للبنين والبنات نواة لجامعة قطر ، فنقل إليها ليؤسس قسم الدراسة الإسلامية ويرأسه .
وفي سنة 1977م تولى تأسيس وعمادة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر، وظل عميدا لها إلى نهاية العام الجامعي 1990/1989 ، كما أصبح المدير المؤسس لمركز البحوث السنة والسيرة النبوية بجامعة قطر ، ولا يزال قائما بإدارته إلى اليوم .

وقد أعير من دولة قطر إلى جمهورية الجزائر الشقيقة سنة 1991 م ليترأس المجالس العلمية لجامعاتها ومعاهدها الإسلامية العليا ، ثم عاد إلى عمله في قطر مديرا لمركز بحوث السنة والسيرة .

فهرست الموضوعات
المـقـدمـة
الفصل الأول : التعريف بالشيخ يوسف القرضاوي :
1- مولده ونشأته ومؤهلاته العلمية
2- أعماله الرسمية
3 – جهوده ونشاطاته في خدمة الإسلام
4 -مؤلفاته الفصل الثاني : التعريف بالاجتهاد المقاصدي :
1 تعريف الاجتهاد في اللغة والاصطلاح
أ تعريف الاجتهاد في اللغة
ب تعريف الاجتهاد في الاصطلاح
2 تعريف المقاصد في اللغة والاصطلاح
أ تعريف المقاصد في اللغة
ب تعريف المقاصد في الاصطلاح
3 مفهوم الاجتهاد المقاصدي
الفصل الثالث : تاريخ الاجتهاد المقاصدي
1 الاجتهاد في العصر النبوي
– مقاصد السنة
– مقاصد النسخ في الأخبار
– مقاصد التعارض والترجيح
2- الاجتهاد المقاصدي في عصر الصحابة
– وراثتهم النبو ونقله إلى كافة أجيال الأمة
– أثارهم في المقاصد
– الوقائع التي اجتهدوا فيها
– إجمالهم على ترك الحي
3-الاجتهاد المقاصدي في عصر التابعين
– وراثتهم لعلم الصحابة وهدي النبوة
– أخذهم بالنص والمصلحة والقياس
– اختلاف عصرهم عن عصر الخلافة
– اجتهادهم في النوازل
– إنكارهم للحيل
4- الاجتهاد المقاصدي في عصر أئمة المذاهب
– وراثتهم للهدي النبوي وعلم السلف
– أصولهم في الاستنباط
– مقاصدية الاستحسان
– مقاصدية المصلحة المرسلة
– مقاصد العرف
– مقاصدية سد الدرائع
– مقاصدية النوازل التي اجتهد فيها الأمة
5-الاجتهاد المقاصدي عند عموم الفقهاء والأصوليين :
– مظاهر الاجتهاد المقاصدي عند عموم الفقهاء والأصوليين
– التصريح بالمقاصد الشرعية
– الفروع الفقهية والأمثلة التطبيقية
– القواعد الشرعية
– مستثنيات القواعد
– مراعاة الخلاف وتغير الفتوى بتغير الزمان والمكان والحال
– الاعتداد بالمصاب التبعية
– مشاهير علماء المقاصد الفصل الرابع : ضوابط الاجتهاد المقاصدي ومجالاته
أ – ضوابط الاجتهاد المقاصدي
1 -دواعي العمل بالضوابط المقاصدي
2 -الضوابط العامة والشروط الاجمالية للاجتهاد المقاصدي
– شرعية المقاصد وربانيتها
– شمولية المقاصد وواقعيتها وأخلاقها
– عقلانية المقاصد .
3 – الضوابط الخاصة للاجتهاد المقاصدي :
– ضوابط المصلحة المرسلة
– ضوابط العرف
– ضوابط التعليل ب
– مجالات الاجتهاد المقاصدي
1 -القطعيات التي لا تقبل الاجتهاد المقاصدي
– العقيدة
– العبادة
– المقدرات
– أصول المعاملات
– عموم القواطع
2-الظنيات التي تقبل الاجتهاد المقاصدي :
– الوسائل الخادمة للعقائد
– الوسائل الخادمة للعبادة
– كيفيات بعض المعاملات
– النوازل الاضطرارية
– المسائل المتعارضة
– عموم الظنيات الفصل الخامس : منهج الشيخ يوسف القرضاوي في الافتاء المقاصدي
1- عدم التعصب والتقليد
2 – التيسير وعدم التعسير
3 – مخاطبة الناس بلغة العصر
4 – الإعراض عما لا ينفع الناس
5 – الاعتدال بين المتحللين والمتزمتين
6 – إعطاء الفتوى حقها من الشرح والإيضاح
الفصل السادس : مظاهر الاجتهاد المقاصدي من خلال فتاوى الشيخ يوسف القرضاوي
: 1- مجالات العبادة :
أ- الطهارة والصلاة :
– المسح على الجوربين
– الحكمة من الاغتسال من الجنابة
– الحكمة من صلاة الكسوف والخسوف
– صلاة المأموم منفردا خلف الصف
ب- الصيام والزكاة
-الحكمة من السحور
-إخراج الفطرة بقيمتها من النقود
-زكاة الرواتب والأجور ج
– الحج والعمرة
– حج التطوع أو الصدقة
– مقام إبراهيم هل يجوز نقله من مكانه ؟
2- مجال شؤون المرأة
– الحكمة من الزواج والجماع
– عدة المطلقة قبل الدخول بها
– حكم المهر وحكمته
– حكم زواج المسلم من الكتابية
– حدود وعودة الرأة
3- مجال الطب والصحة :
– موقف الإسلام من الاستنساخ
– حكم إجهاض الناشئ عن الاغتصاب
– حكم زرع عضو حيوان نجس في جسم إنسان
– حكم زرع الخصية
4- مجال المجتمع ومجالاته .
– تشميت العاطس : حكمة وحكمته
– نبش مقبرة قديمة للمصلحة
– المقصد من آداب الطعام الواردة في الأحاديث النبوية5
– مجال الحكم والسياسة
– حكم دخول مسلمي الأرض المحتلة برلمان الدولة اليهودية
– حكم مشاركة الفرد والجماعة المسلمة في حكم غير إسلامي
– حكم تعدد الأحزاب في ظل الدولة الإسلامية
خاتمة
______________________________
– ابن القرية والكتاب / ملامح سيرة ومسيرة .د يوسف القرضاوي ، ص 17.
– ابن القرية والكتاب / ص 119 إلى 127.
– فتاوى المرأة المسلمة /د.يوسف القرضاوي / ص 109 /سلسلة رسائل ترشيد الصحوة( 5.)
– فتاوى المرأة المسلمة /د.يوسف القرضاوي / ص 109-110 / سلسلة ترشيد الصحوة (5).
– موقع القرضاوي : www.qaradawi.net.



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *