التعدد اللغوي وأثره الجمالي في وليمة لأعشاب البحر " لحيدر حيدر"

“… إن القراءة الأولية لرواية ” وليمة الأعشاب البرح” لصاحبها حيدر حيدر كافية لملاحظة حضور التعدد اللغوي فيها غير أنه لم يكن في نيتنا اتخاذه موضوعا للبحث لولا تنبه أستاذنا الفاضل محمد حفظ لضرورة ذلك، وبعد القراءات المتعددة لهذه الرواية …”

وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي
وتكوين الأطر والبحث العلمي
المدرسة العليا للأساتذة

الشعبة: اللغة العربيـة
المستوى السنة الثانية تبريز

بحث في موضوع:

 " وليمة الأعشاب البحر " لحيدر حيدر

التعدد اللغوي وأثره الجمالي
في وليمة لأعشاب البحر

” لحيدر حيدر”

تحت إشــــراف:
د.مـحمـد عفـط
إنجاز الطالبة ذة :
خديجة  ط.
السنة الجامعية :  2008-2009

محتوى الموضوعات
مقدمة :

الفصل الأول:
مدخل
I-تقاطع التعدد اللغوي مع مفاهيم أخرى
1-    تقاطعه مع الحوارية
2-    التعدد اللغوي التناص : أية علاقة؟
3-    تعدد الأصوات
II-المستوى الثقافي والاجتماعي للشخصيات وأثره في تحقيق التعدد اللغوي؟
III-المقام ودوره في خلق التعدد اللغوي:
IV- اللغة الوسطى
-تركيب عام :

الفصل الثاني :
I- تأطير الرواية
1-نبذة عن حيدر حيدر
2-ملخص الرواية
II-وعي السارد بضرورة التعدد اللغوي في ” وليمة لأعشاب البحر “.
III- الحوارية ، تعدد الأصوات التناص في ” وليمة لأعشاب البحر ”
1-الحوارية
أ-الحوارات الخالصة
ب-التهجين
ج-الباروديا
2-تعدد الأصوات
أ- مهدي جواد
ب-آسيا الأحضر
ج-مهيار الباهلي
د-فلة بوعنان
3-التناص
أ-اليوميات
ب-القرآن الكريم
ج-الشعر
د-الأسطورة
هـ-نصوص أخرى
IV- الوضع الاجتماعي والثقافي للشخوص ودوره في تحقيق التعدد اللغوي في ” وليمة لأعشاب البحر ”
1-فئة المثقفين
2-فئة المتواضعين
V- المقام ودوره في خلق التعدد اللغوي في ” وليمة لأعشاب البحر ”
تركيب عام

لائحة المصادر والمراجع
*المصادر :
– القرآن الكريم
– حيدر حيدر، وليمة لأعشاب البحر ، “نشيد الموت” دار أمواج، بيروت ط4، 1992.
– المراجع المعتمدة بالعربية :
-العيد يمنى الراوئي مؤسسة الأبحاث العربية بيروت ط I 1986
-باختين ميخائيل ، الخطاب الروائي ، ترجمة محمد برادة، دار الأمان ، الرباط الطبعة II 1987.
-برادة محمد أسئلة الرواية ، أسئلة النقد، الرابطة الدار البيضاء، الطبعة I،1996
-كريستيفا جوليا ، علم النص ترجمة فريد الزاهي ، دار توبقال للنشر ، الدار البيضاء ط II، 1997.
-محمدي عبدالسلام، مفهوم الأدب عند توفيق الحكيم، منشورات كلية الآداب مكناس، ط1 ،  2000.
-معتوق أحمد محمد، نظرية اللغة الثالثة، دراسة في قضية اللغة العربية الوسطى المركز الثقافي العربي بيروت ، البيضاء، الطبعة الأولى، 2005
-منيف عبدالرحمان ، الكاتب والمنفى ، المركز الثقافي العربي الدار البيضاء والمركز الثقافي العربي بيروت ط III، 2001.
-منيف عبدالرحمان ، شرق المتوسط، المركز الثقافي العربي ، الدار البيضاء ، ط 13 -2001.

*المراجع بالفرنسية :
Bakhtine Mikhaîl , la poétique de Dostievski traduction : Isabelle Kolicheff Eddition du seuil la France 1er pub 1970
Dominique Maigneneau éléments de linguistique pour le texte littéraire Ed , DONOD paris 3ème édition 1993.

المقالات  باللغة العربية :
حيدر حيدر : شهادة عن الحياة والموت والكتابة ( صدمة الحياة والكتابة 2009-03-02 ( الأنترنيت )

المقدمة :
فطن العديد من النقاد إلى أهمية التعدد اللغوي نظرا لإقبال الكثير من الروائيين على الإستعانة به في بناء أعمالهم الروائية، ويقصد به أي –أي التعدد اللغوي- تجاور ملفوظات تنتمي إلى لغات متعددة داخل فضاء روائي واحد. ويشترط في هذا التعدد أن يحمل في ذاته تعددا في الرؤى فاستعمال الفرنسية مثلا داخل مجتمع يتكلم معظم أفراد اللغة العربية ، لا يخلو من الدلالة على رؤية الناس للشخص الذي يستخدم هذه اللغة.

إن القراءة الأولية لرواية ” وليمة الأعشاب البرح” لصاحبها حيدر حيدر كافية لملاحظة حضور التعدد اللغوي فيها غير أنه لم يكن في نيتنا اتخاذه موضوعا للبحث لولا تنبه أستاذنا الفاضل محمد حفظ لضرورة ذلك، وبعد القراءات المتعددة لهذه الرواية وقفنا على أهمية هذا الموضوع وذلك لارتباطه بمفاهيم عديدة تصلح هي الأخرى لأن تكون موضوع بحث مستقل .

ويسعى هذا البحث إلى الكشف- في شقه النظري- عن مختلف المفاهيم المرتبطة بالتعدد اللغوي كالحوارية عند باخيث وتعدد الأصوات والتناص. ثم الوقوف على دور كل من المقام واختلاف المستويات الثقافية والاجتماعية لل** في خلق التعدد اللغوي داخل الرواية، أما في الفصل التطبيقي فقد ارتأينا أن نطبق المفاهيم التي جاءت في الفصل النظري على رواية ” وليمة لأعشاب البحر ” من خلال البحث عن مدى حضور كل من الحوارية وتعدد الأصوات والتناص فيها ثم براز الدور الذي لعبه مستوى الشخوص الثقافي ولاجتماعي والمقام الذي يؤطرهم في خلق التعدد اللغوي وتعتبر هذه المراحل كلها بمثابة طريق يؤدي بنا إلى الإجابة عن السؤال التالي : هل التعدد اللغوي في ” وليمة الأعشاب البحر” تعدد رؤيوي أم هو تعدد في السجلات اللغوية فقط؟ ويعود الفضل الكبير في إنجازي هذا البحث إلى الأستاذ الكريم محمد عفط الذي ساعدنا على تخطي جميع الصعوبات سواء تلك المتعلقة بالمراجع أو تلك المتعلقة بتحديد بعض المفاهيم فهذا البحث إذن ليس سوى ثمرة جهده الكبير والمتواصل في تتبع خطانا وتوجيهنا نحو المسار الصائب لذلك تبقى كل كلمات الشكر عاجزة عن رد جميلة والتعبير له عن مدى امتناننا.

 

التعدد اللغوي وأثره الجمالي في وليمة لأعشاب البحر ” لحيدر حيدر”



   One Comment


  1. ettalabi khadija
      9 February, 2011

    laysa min ha9ikom nachro bohoutin douna idnin mn ashabha

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *