Akio Toyoda يعتذر لزبناء Toyota عن 1.8 مليون سيارة

رئيس تويوتا: آسف جدا – أول شركة لصناعة السيارات في العالم تعتذر من زبائنها وتقرر سحب 1.8 مليون سيارة في اوروبا بسبب عيب تقني.
قدم رئيس شركة تويوتا اكيو تويودا في مقابلة مع محطة التلفزيون العامة “ان اتش كي” السبت اعتذاراته لقرار سحب 1.8 مليون سيارة في اوروبا.

وقال رئيس المجموعة اليابانية في المقابلة التي اجريت معه في دافوس على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي “نحن نأسف جدا للازعاج الذي سببناه للزبائن”.

واضاف ان تويوتا تبحث عن اسباب المشكلة وستقدم توضيحات لزبائنها لتهدئة مخاوفهم.

وكانت تويوتا اعلنت الخميس سحب عدد من السيارات من اسواق اوروبا بدون ان تحدد عددها، بسبب مشاكل في دواسات السرعة.

Akio Toyoda

وقال بيان لتويوتا السبت ان “العدد المحدد للسيارات التي ستسحب قد يصل الى 1.8 مليون”، موضحة ان القرار يشمل ثمانية موديلات.

ويشمل القرار ثمانية موديلات هي “ايغو” و”آي كيو” و”ياريس” و”اوريس” و”كورولا” و”فيرسو” و”افينسيس” و”راف4″.

ويحدد القرار سيارات “ايغو” التي تم انتاجها بين شباط/فبراير 2005 وآب/اغسطس 2009، و”آي كيو” (تشرين الثاني/نوفمبر 2008 الى تشرين الثاني/نوفمبر 2009) و”ياريس” (تشرين الثاني/نوفمبر 2005-ايلول/سبتمبر 2009) و”اوريس” (تشرين الاول/اكتوبر 2006 الى كانون الثاني/يناير 2010).

كما يشمل “كورولا” (تشرين الاول/اكتوبر 2006 الى كانون الاول/ديسمبر 2009) و”فيرسو” (شباط/فبراير 2009 الى كانون الثاني/يناير 2010) و”افينسيس” (تشرين الثاني/نوفمبر 2008 الى كانون الاول/ديسمبر 2009) و”راف4″ (تشرين الثاني/نوفمبر 2005 الى تشرين الثاني/نوفمبر 2009).

واكدت المجموعة على ان القرار “لا يشمل اي سيارة لكزس او اي موديل آخر لتويوتا لم يذكر”.

واوضحت الشركة اليابانية ان سبب سحب هذه السيارات هو خطأ في تصميم دواسة السرعة التي تبقى عالقة في موقع متقدم في بعض الاحيان.

والمشكلة نفسها ادت الى سحب 270 الف سيارة في كندا و75 الفا في الصين وخصوصا 2.3 مليون سيارة في الولايات المتحدة حيث اضطرت المجموعة لتعليق انتاج وبيع ثمانية موديلات للمرة الاولى في تاريخها.

وقالت تويوتا الجمعة انه “لا نية لدينا ولا حاجة لوقف الانتاج في اوروبا”، مؤكدة على انها ستسعى الى اعادة الوضع الى طبيعته في اسرع وقت ممكن.

وتابعت انها “وجدت حلا للمشكلة” وستبلغ زبائنها بتعليماتها فور التأكد من فاعليتها.

كما حاول تاداسكي اراشيما رئيس تويوتا موتورز في اوروبا طمأنة الزبائن بان مشكلة دواسة السرعة “لا تحصل الا في ظروف نادرة جدا”، مؤكدا على ان الاجراء الذي اعلنته تويوتا “وقائي ويهدف الى ضمان اعلى معايير النوعية لكل المستهلكين”.

وقال “نعترف بان الوضع الحالي يثير قلقا ونأسف بشدة لذلك”.

والمستهلكون ليسوا الوحيدين الذين سبب لهم القرار قلقا اذ ان سهم المجموعة في بورصة طوكيو تراجع الجمعة للجلسة السادسة على التوالي منخفضا بذلك اكثر من 16%.

والمجموعة التي اصبحت في 2008 اول شركة لصناعة السيارات في العالم تأثرت بالازمة الاقتصادية العالمية مثل منافسيها.

وتراجعت مبيعاتها بنسبة 13% في 2009 لتبلغ 7.81 ملايين آلية وهو رقم يعادل تقريبا عدد السيارات التي اعلنت عن سحبها في الاشهر الاخيرة، الامر الذي قد يضر بصورتها.

وهذه المشكلة التقنية ليست الاولى.

ومن اصل 2.3 مليون سيارة سحبت في الولايات المتحدة مؤخرا، اعيدت 1.7 مليون سيارة لمشكلة اخرى تتعلق بالبساط الذي يمكن ان يعرقل عمل الدواسة.

وكان هذا الخطأ اجبر تويوتا على سحب 4.2 مليون سيارة في الولايات المتحدة الخريف الماضي.

والخميس وسعت قرارها ليشمل 1.093 مليون سيارة اضافية.
ميدل ايست اونلاين



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *