موسوي: أزمة إيران خطيرة ومستعد للشهادة

زعيم المعارضة (موسوي): إيران في “أزمة خطيرة” _ لا أخاف الموت من أجل مطالب الشعب : نقل الموقع الالكتروني لزعيم المعارضة الإيرانية مير حسين موسوي اليوم الجمعة عنه قوله أن إيران في “أزمة خطيرة” وطالب بالإفراج فورا عن أتباعه الذين اعتقلوا بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها في يونيو حزيران الماضي.

ونقل موقع كلمة بيانا لموسوي قال فيه “اعتقال أو قتل موسوي أو (زعيم المعارضة الآخر مهدي) كروبي لن يهدئ الموقف. لا أخاف الموت من اجل مطالب الشعب.. إيران في أزمة خطيرة.. والتصريحات العنيفة…ستتسبب انتفاضة داخلية.. يجب تغيير القانون الانتخابي.”

موسوي

موسوي

واندلعت احتجاجات مناهضة للحكومة في إيران بعد انتخابات 12 يونيو التي فاز فيها الرئيس الإيراني المحافظ محمود أحمدي نجاد بفترة رئاسية ثانية.

وأدخلت الاحتجاجات المستمرة إيران في أسوأ أزمة داخلية تشهدها منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979م، ويقول زعماء المعارضة الذين خسروا الانتخابات أمام أحمدي نجاد أنها زورت لصالحه وتنفي حكومة طهران ذلك.

وشددت السلطات الإيرانية المحافظة من حملتها على المعارضة منذ يوم الأحد الماضي حين قتل ثمانية أشخاص من بينهم ابن شقيق موسوي خلال احتجاجات عنيفة في الاحتفال بيوم عاشوراء، كما اتهم زعماء محافظون زعماء المعارضة بإثارة الاضطرابات وطالبوا باعتقالهم.

وقال ممثل للزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي يوم الثلاثاء أن زعماء المعارضة “أعداء الله” ويجب إعدامهم بموجب الشريعة الإسلامية.

واعتقلت السلطات الإيرانية ما لا يقل عن 20 من شخصيات المعارضة من بينهم ثلاثة من كبار مستشاري موسوي وصهره وشقيقة لشيرين عبادي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، وحذر قائد الشرطة الإيرانية أتباع موسوي من أنهم سيلقون معاملة قاسية ما لم يوقفوا مظاهراتهم “غير المشروعة”.
رويترز



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *