مصر تفوز بالكأس الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي

جدو يقود الفراعنة للفوز باللقب الأفريقي الثالث – حقق المنتخب المصري الملقب باسم “الفراعنة” الإنجاز التاريخي الذي طالما انتظره وتوج بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي بعدما تغلب على نظيره الغاني 1 / صفر اليوم الأحد في نهائي البطولة على ملعب “11 نوفمبر” بالعاصمة الأنجولية لواندا.

ويدين المنتخب المصري بالفضل في فوزه إلى اللاعب الشاب محمد ناجي “جدو” لاعب الاتحاد السكندري المصري والذي سجل هدف المباراة الوحيد قبل أربع دقائق من نهايتها.

وجاءت المباراة حماسية من جانب الفريقين لكنها لم تشهد عددا كبيرا من الفرص التهديفية خاصة الشوط الأول الذي لم يشهد فرصة حقيقية لأي من الفريقين.

لواندا – (د ب أ):

الفراعنة يرفعون كأس أمم إفريقيا بهدف “جدو” في الدقائق القاتلة : أحرز المنتخب المصري كأس الأمم الأفريقية للمرة السابقة في تاريخه والثالثة على التوالي، في إنجاز غير مسبوق على مستوى القارة، بعدما خاض الفراعنة لقاء صعباً أمام غانا، تميّز بالندية والهجمات المتبادلة، ولم يحسمه المنتخب الفائز إلا في الدقيقة 86 عبر هدف يتيم سجله محمد ناجي الشهير بـ”جدو.”

وشهد الشوط الثاني من اللقاء الكثير من الإثارة، مع سعي كل منتخب لضمان اللقب الثمين، وعانى المصريون جراء ارتفاع الحرارة والرطوبة في أرض الملعب بأنغولا، في حين انتهى الشوط الأول من اللقاء بالتعادل السلبي بعد سيطرة للمنتخب الغاني الذي أفشل خطط المصريين بالسيطرة على أرض الملعب.

 المهاجم المصري جدو يحتفل بهدف البطولة

المهاجم المصري جدو يحتفل بهدف البطولة

طوفان من اللاعبين المصريين يحيط بـ''جدو''

وقد تخلل اللقاء الكثير من الفرص الخطرة لكل من أحمد حسن وحسام غالي والمحمدي من الجانب المصري، في حين كان المصريون عرضة لضغط من جانب أسامواه وأيو، وتكفل الحارس عصام الحضري بصد العديد من التسديدات الخطرة التي هددت مرماه.

يذكر أن منتخب أحفاد الفراعنة سبق له الحصول على الكأس القارية ست مرات، محققاً رقماً قياسياً في الفوز باللقب.

وحصول مصر على اللقب القاري يمثل تعويضاً عن فشله في الوصول إلى نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا، رغم أن المشاركة في المونديال، أو العرس الكروي العالمي، تظل ذات مذاق خاص.

التأهل المصري للمباراة النهائية جاء بعد خوضه خمس مباريات قوية، حسمها جميعها لمصلحته بالفوز.

فقد فاز في مباريات دور المجموعات الثلاث، وأحرز لاعبوه سبعة أهداف، مقابل هدف واحد، بينما فاز في الدور الثاني، مسجلاً ثلاثة أهداف مقابل هدف، ثم فاز في الدور قبل النهائي على الجزائر برباعية نظيفة.

وبذلك أحرز المنتخب المصري 14 هدفاً، ولم يدخل مرماه سوى هدفين.

مفاجأة البطولة كان النجم الصاعد، محمد ناجي “جدو” الذي تصدر هدافي البطولة بأربعة أهداف، بينما سجل قائد المنتخب المصري المخضرم، الذي خاض أكثر من 170 مباراة مع المنتخب، 3 أهداف، وكذلك فعل زميلهما في المنتخب عماد متعب.

وإذا تمكن المنتخب المصري من انتزاع اللقب الإفريقي هذا، فإنه بذلك سيحطم الرقم القياسي للفوز بالبطولة، وهو الرقم الذي يحمله هو أيضاً، كما أنه سيكون أول منتخب إفريقي يحمل اللقب لثلاث سنوات متتالية.

وسبق لمصر أن فازت بالبطولة في الأعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008.

أما غانا، فقد تأهلت لهذا الدور بعد أن حققت فوزاً وحيداً في دور المجموعات، وأحرزت هدفين، ودخل مرماها ثلاثة أهداف، حيث حل في المجموعة التي ضمت ساحل العاج وبوركينافاسو وتوغو، التي انسحبت من البطولة بعد الاعتداء المسلح على الحافلة التي أقلت المنتخب.

الاحتفالات فى الملعب بعد المباراة مصر وغانا

الاحتفالات فى الملعب بعد المباراة مصر وغانا

الاحتفالات فى الملعب بعد المباراة مصر وغانا

وفي الدور ربع النهائي فازت على أنغولا، الدولة المستضيفة للبطولة، بهدف يتيم، وكذلك فعلت في الدور نصف النهائي، إذ فازت على نيجيريا بهدف وحيد.

يذكر أن غانا سبق لها الفوز بالبطولة القارية أربع مرات، في الأعوام 1963 و1965 و1978 و1982.
cnn



   3 Comments


  1. مبروك
      31 January, 2010

    مبروووووووووووووك لكل الشعب العربي المصري

  2. مبرووووووك
      31 January, 2010

    CX-0? CX-0? ابطااااااااااااااااااااااااااال

  3. محمد الطائر
      31 January, 2010

    مبروك لأحسن فريق إفريقي.
    مبروك لكل الشعب المصري ولكل العرب على الفوز المستحق.
    إلي عايز تهدوا جبلوا جدوا………. صحيح.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *