الحوثي يعلن انسحابه من المواقع السعودية التي إحتلها

قائد التمرد الزيدي يحاول رمي الكرة في الملعب السعودي بـ’مبادرة’ لوقف القتال في شمال اليمن.

اعلن قائد التمرد الزيدي في شمال اليمن عبد الملك الحوثي في تسجيل صوتي بث الاثنين الانسحاب الكامل من الاراضي السعودية التي سيطر عليها المتمردون منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال الحوثي في ما وصفه ب”المبادرة” تجاه السعودية “نعلن قيامنا بالانسحاب الكامل من كل المواقع السعودية”.



واضاف الحوثي “نؤكد انه اذا استمر النظام السعودي بالعدوان بعد هذه المبادرة فانه يظهر بذلك” ان هدفه “عملية غزو لمناطقنا” في شمال اليمن وليس الدفاع عن اراضي المملكة.

وذكر قائد التمرد الذي يخوض مواجهات شرسة مع القوات اليمنية ايضا ان المبادرة التي قال انها الثالثة من نوعها تاتي “حرصا منا على حقن الدماء وسعيا الى وقف العدوان على المدنيين”.

كما اعتبر ان المبادرة هي “تقديم فرصة حقيقية للسلام” مع المملكة وانما يمكن ايضا ان تثبت “عدوانية النظام السعودي”.

وشدد الحوثي على ان سيطرة المتمردين على مواقع في السعودية “كان ضرورة لمواجهة عدوانا انطلق منها” وان هدف الحوثيين لم يكن احتلال اراض سعودية، معتبرا ان استمرار العمليات السعودية على المتمردين في شمال اليمن بعد هذه المبادرة “يعطينا الشرعية لفتح جبهات جديدة” ول”فتح حرب مفتوحة” مع المملكة.

وكانت السعودية دخلت خط المواجهات العسكرية من الحوثيين مطلع تشرين الثاني/نوفمبر في اعقاب مقتل احد حراس الحدود السعوديين بايدي متمردين تسللوا الى ارضها واحتلوا مواقع سعودية على الحدود.

وسبق ان اعلنت المملكة نجاحها في طرد المتمردين من اراضيها.

كما اكد الحوثيون اكثر من مرة استعدادهم للانسحاب من الاراضي السعودية التي تمركزوا فيها على الحدود مع اليمن مقابل “وقف العدوان” السعودي عليهم.

وقد اعطت القوات السعودية مهلة للمتمردين للانسحاب خصوصا من موقع الجابري الحدودي.

واعلن مساعد وزير الدفاع والطيران في السعودية الامير خالد بن سلطان السبت ان هناك تعاونا قائما بين المتمردين الزيديين وتنظيم القاعدة، مؤكدا انه تم تحرير جميع الاراضي السعودية على الحدود مع اليمن.

كما اتهم الامير خالد اطرافا خارجية “بتدريب وتسليح” المتمردين الحوثيين، مؤكدا ان “التخزين الذي لديهم ودمرناه يدل على ان اهدافهم وضعت من سنوات طويلة”.

ومن المعروف ان صنعاء تتهم مرجعيات في ايران بدعم الحوثيين.

كما اعلن الامير خالد السبت ان الجيش السعودي تمكن من استعادة 20 جثة من اصل 26 جنديا كانوا يعتبرون حتى الان في عداد المفقودين منذ اشتعال المعارك في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ولم يقدم حصيلة جديدة بقتلى الجيش السعودي الذين كانوا 82 في اخر اعلان عنهم في الثاني عشر من كانون الثاني/يناير الحالي.
ميدل ايست اونلاين
صنعاء –



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *