الجزائر لمربع أمم أفريقيا بفوز “دراماتيكي” على ساحل العاج : تمكن المنتخب الجزائري من حجز بطاقة التأهل الثانية للدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية “أنغولا 2010″، بعدما انتزع فوزاً مثيراً على منتخب ساحل العاج بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في ثاني مباريات الدور ربع النهائي.

ورغم سيطرة واضحة لمنتخب كوت ديفوار في بداية المباراة، التي شهدت هدفاً مبكراً لـ “الأفيال” في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول، عن طريق مهاجم “تشيلسي” الإنجليزي، سالمون كالو، إلا أن “محاربو الصحراء” نجحوا في إعادة اللقاء إلى المربع الأول، بهدف التعادل لمهاجم “بروسيا مونشنغلادباخ” الألماني، كريم مطمور، قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول.

وشهد الشوط الثاني إهدار العديد من الفرص التي سنحت لكلا المنتخبين للتسجيل، إلى أن تمكن مهاجم “غالاتا سراي” التركي، عبد القادر كيتا، من إعادة التقدم مرة أخرى لـ”الأفيال” قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

ولكن فرحة الإيفواريين لم تدم طويلاً، حيث تمكن مجيد بوغرة، مدافع “غلاسكو رينجيرز” الأسكتلندي، من إدراك التعادل لـ”الخُضر” في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، ليعيد الأمل للجزائريين، ويدفع بالمباراة إلى شوطين إضافيين.

وبعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الإضافي الأول، نجح مهاجم “بلاكبول” الإنجليزي، عامر بو عزة، في وضع “محاربو الصحراء” في مقدمة اللقاء لأول مرة، مما دفع المنتخب الإيفواري إلى تكثيف هجماته على المرمى الجزائري، ولكنها لم تسفر عن تغيير بالنتيجة.

وكان منتخب أنغولا قد ودع البطولة التي تستضيفها بلاده، بعد خسارته مساء الأحد، أمام نظيره الغاني بهدف دون رد، في أولى مباريات الدور ربع النهائي، ليحجز “النجوم السوداء” أولى بطاقات التأهل للمربع الذهبي للبطولة.

جاء هدف المباراة الوحيد لمنتخب غانا، في الدقيقة 16 من الشوط الأول، عن طريق مهاجم نادي “رين” الفرنسي، أسامواه جيان، الذي تلقى تمريرة رائعة من زميله أندريا أيو، ليجد نفسه بمواجهة الحارس الأنغولي، كارلوس فرنانديز، وسدد الكرة قوية زاحفة لتسكن شباك مرمى أصحاب الضيافة.

واقترب منتخب أنغولا من إدراك التعادل في الدقيقة 30 من نفس الشوط، عندما تلقى مانوتشو، لاعب “بلد الوليد” الإسباني، تمريرة عرضية متقنة من اللاعب أمادو فلافيو، المحترف بنادي “الشباب” السعودي، ولكن حارس غانا تمكن من إتقاذ الكرة بمهارة فائقة.

وشهد الشوط الثاني ضغطاً هجومياً من جانب أصحاب الأرض، سعياً إلى تعديل النتيجة، ولكن صلابة الدفاع الغاني وتألق حارس المرمى، حالت دون نجاح أي من هجمات أبناء المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه.

وكان منتخب غانا قد تأهل للدور ربع النهائي بعدما حل ثانياً بالمجموعة الثانية، برصيد ثلاثة نقاط من مباراتين فقط، بعد انسحاب منتخب توغو، فيما تصدر منتخب أنغولا المجموعة الأولى، بخمس نقاط من ثلاث مباريات.

وبذلك ينتظر منتخب “النجوم السوداء” الفائز من مباراة زامبيا، متصدر المجموعة الرابعة، ونيجيريا ثاني المجموعة الثالثة، ضمن دور الثمانية، والمقرر إقامتها مساء الاثنين، فيما ينتظر المنتخب الجزائري نتيجة المواجهة المرتقبة بين منتخبي مصر، متصدر المجموعة الثالثة، والكاميرون ثاني المجموعة الرابعة.

cnn