الأزهر يفتي بشرعية بناء الجدار الفولاذي مع غزة

الأزهر يفتي رسمياً بأن بناء الجدار مع غزة حلال شرعاً  : أيد مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر بشكل رسمي موقف الحكومة المصرية بناء جدار فولاذي مع قطاع غزة لمنع التهريب، وسط تصاعد الجدل بشأن الخطوة التي تعتبرها أوساط معارضة محاولة لتشديد الحصار المفروض على القطاع.
وقال بيان للمجمع نشر الجمعة انه يؤيد بـ(الإجماع) بناء الجدار الفولاذي على الحدود مع الأراضى الفلسطينية.

وجاء البيان بعد موافقة 25 عضواً من أعضاء المجمع فى اجتماع عقدوه الخميس برئاسة الشيخ محمد سيد طنطاوى، شيخ الأزهر، على حق الدولة فى أن تقيم على أرضها من المنشآت والسدود ما يصون أمنها وحدودها وحقوقها.

وقال البيان: من الحقوق الشرعية لمصر أن تضع الحواجز التى تمنع أضرار الأنفاق التى أقيمت تحت أرض رفح المصرية، والتى يتم استخدامها فى تهريب المخدرات وغيرها مما يهدد ويزعزع أمن واستقرار مصر ومصالحها.

وانتقد المجمع معارضي الجدار بقوله إن الذين يعارضون بناء هذا الجدار يخالفون بذلك ما أمرت به الشريعة الإسلامية.

وكان علماء إسلاميون بارزون من بينهم المصري الشيخ يوسف القرضاوي واليمني الشيخ عبد المجيد الزنداني قد افتوا بتحريم بناء الجدار الفولاذي العازل بين مصر وغزة وطالبوا السلطات المصرية بوقفه.

وكان المتحدث الرسمى باسم الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في البرلمان المصري قد أعلن انهم سيقومون برفع دعوى قضائية ضد الرئيس حسني مبارك وعدد من الوزراء للمطالبة بوقف بناء الجدار.
القدس العربي



   2 Comments


  1. بحر الإبداع
      3 January, 2010

    السلام عليكمـ

    أخي الحبيب سائد

    سحقاً لمن خذلنا .. ولو كان من المسلمين العرب
    سحقاً للأزهر إذا أحل الحرام ، وأفتى بجواز قتل الأطفال في غـزة
    وسحقاً للصامتين على ما يحصل في غـزة
    وقسماً غداً لن نصفح ولن نغفر ولن نسامح ..
    فدموع أطفالنا غالية ، ودماء رجالنا غالية ، وصرخات نساءنا غالية

    دمت بخير

  2. khalid belounass
      29 January, 2010

    يا سيد الازهر افتي و حلال و حرم فا انت لا تتوفر فيك شروط اعطاء الفتوى بعد ان تبين ان عامل في يد الصهاينة و حان للشيخ و العلامة يوسف القرضاوي ان يفتي بعدم العمل بفتواه

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *