وفاة 4 أشخاص بعد تلقيهم لقاح انفلونزا الخنازير H1N1

وفاة 4 أشخاص بعد تلقيهم لقاحا مضادا لفيروس H1N1 : أعلنت الصين الثلاثاء عن وفاة 4 أشخاص كانوا قد حصلوا على لقاح صيني مضاد لانفلونزا الخنازير، غير أنها أشارت إلى أن ثلاثة من هذه الحالات لا علاقة لها باللقاح، لكنها أوضحت أن لقاح H1N1 “آمن.”

فقد ذكر مدير مكتب الاستجابة للطوارئ بوزارة الصحة، ليانغ وان نيان، في مؤتمر صحفي أن الوفيات الثلاث كانت “عارضة”، غير أنه لم يتم بعد تحديد سبب وفاة الحالة الأخيرة، بحسب وكالة الأنباء الصينية “شينخوا.”

وأضاف ليانغ أنه من بين 26.18 مليون شخص في أنحاء البلاد تم تطعيمهم حتى الاثنين، تم الإبلاغ عن 2867 حالة أظهرت ما يشتبه بأنه رد فعل سلبي، 80 في المائة منها حالات حمى أو تورم.

وقال ليانغ “لقد أظهرت الاختبارات السريرية والممارسات في الصين وغيرها من الدول أن لقاح فيروس H1N1 آمن.”

وكان البر الرئيسي الصيني قد سجل 178 حالة وفاة بهذه الانفلونزا حتى الأحد، إضافة إلى إصابة ما يزيد على 90 ألف شخص، تعافى منهم حوالي 80 في المائة.

وحذر ليانغ من أن وضع الانفلونزا في الصين مازال “خطيراً”، مع زيادة عدد الوفيات، وإبلاغ المزيد من المحافظات والبلديات عن حالات إصابات مؤكدة.

تحور فيروس H1N1

h1n1-virusوكانت الصين قد تحدثت في وقت سابق عن ظهور حالات تؤكد وجود تحور جيني في فيروس انفلونزا الخنازير، وذلك وسط قلق بين العلماء بشأن إمكانية تغيّر الفيروس لشكل أكثر خطورة.

فقد ذكر أحد المسؤولين في المركز الوطني الصيني للانفلونزا في الخامس والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني أنه تم اكتشاف تحور جيني في 8 حالات لانفلونزا الخنازير في البر الصيني.

وقال شو يوه لونغ، مدير المركز التابع لوزارة الصحة، في مقابلة إن الفيروس المتحور لا يقاوم الأدوية ويمكن الوقاية منه عن طريق اللقاحات، وفقاً لشينخوا.

وبحسب شو، فإن السلالة المتحورة من انفلونزا الخنازير تم اكتشافها في شهر يونيو/حزيران الماضي في حالة قادمة من بريطانيا، كما تم اكتشاف سلالة مماثلة بعد ذلك بثلاثة أشهر في مقاطعة تشجيانغ.

وأعلنت الإدارة الصحية في منطقة هونج كونج ذاتية الحكم اكتشاف حالة إصابة بشرية بفيروس انفلونزا الخنازير والتي كان لها نفس التحور الذي اكتشف مؤخرا في النرويج.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تم اكتشاف نفس التحور في بلدان أخرى مثل البرازيل واليابان والمكسيك وأوكرانيا والولايات المتحدة.

وقال المنظمة إنها تحققت من عينتين من الانفلونزا مرتبطتين بحالتي وفاة في النرويج، غير أن شو قال إن التحور الذي اكتشف مؤخرا تم عزله وان الحالات لا ترتبط ببعضها البعض.

وأضاف شو إن “التحورات لا مفر منها تقريبا في فيروسات الانفلونزا. ”

وقال يو هونغ جيه، خبير من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، ان “هذا النوع من الفيروس المتحور تم اكتشافه في مرضى يعانون من أعراض طفيفة وشديدة وكذا هؤلاء الذين تعافوا. ولم ينتشر الفيروس انتشاراً واسعاً حتى الآن.”

وأضاف يو أن منظمة الصحة العالمية استنتجت أن تأثير التحور على الصحة العامة لم يكن واضحا، إلا أنها تذكر العاملين بالمجال الصحي بأهمية تعزيز مراقبة فيروس الانفلونزا.

وقالت تشن وي يون، المتحدثة باسم مكتب تمثيل منظمة الصحة العالمية في الصين، انه “على حد علمنا، مازالت اللقاحات فعالة في الوقاية من هذا النوع من الفيروس المتحور.”

وأضافت تشن إن منظمة الصحة العالمية قررت تحويل تركيزها من محاربة الانفلونزا إلى مكافحة تحورات الفيروس.

وإذا ما كشفت دراسة عن أن التحورات ستشكل تهديدا، فإن منظمة الصحة العالمية ستنصح حكومات كافة الدول بتعديل إجراءاتها.

وحالة أخرى في كوريا الجنوبية

وفي كوريا الجنوبية، أكدت السلطات الصحية اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس H1N1 المسبب لمرض انفلونزا الخنازير، من سلالة قادرة على مقاومة عقار “تاميفلو”، وهو العقار الأكثر استخداماً لعلاج المصابين بهذا المرض.

وقالت وزارة الصحة الكورية إنه تم اكتشاف إصابة طفل في الخامسة من عمره بالسلالة الجديدة من الفيروس، حيث خضع للعلاج بعقار “تاميفلو” لأكثر من عشرة أيام، دون ظهور أي علامات تحسن على حالته.

وذكر فريق العمل الحكومي المكلف بمتابعة حالة انتشار مرض انفلونزا الخنازير أن الطفل خضع بعد ذلك للعلاج بعقار “ريلنزا”، وهو عقار آخر مضاد لفيروس الانفلونزا، مشيراً إلى أن جسمه بدأ يستجيب للعلاج، وفقاً لما نقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء.
بكين:  cnn



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *