تأشيرة دخول مصر لراوراوه وشحاته يطلب الحماية في أنغولا

أبلغ القائم بالأعمال في سفارة مصر بالجزائر، هشام عبد الوهاب، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة، الثلاثاء قرار القاهرة منحه وكافة أعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم تأشيرة دخول متعددة لمدة عامين إلى مصر.

وأعاد الجانب المصري قراره إلى ما يتطلبه عمل روراوة وسائر أعضاء المجلس من “تواجد بصفة دورية في مقر الاتحاد بالقاهرة.”

وأكد روراوة تقديره لهذا القرار، معربا عن أمله فى سرعة أن تعود الأمور إلى طبيعتها بين الجزائر ومصر “تأكيدا على ما يجمع الشعبين الشقيقين من روابط تمكنهما من تجاوز كافة الأحداث.”

ونفى روراوة، الذي يرأس اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم أن تكون مصر طلبت الانسحاب من الاتحاد احتجاجا على الأحداث التي تلت مباراة المنتخبين المصري والجزائري بالسودان في 18 نوفمبر/تشرين ثان 2009.

وذكر روراوة في مؤتمر صحفي عقده بمدينة صفاقس التونسية أن مصر “لم تبعث بأي طلب رسمي في هذا الشأن إلى الاتحاد” قائلا إنه يتمنى أن تبقى مصر ضمن الدول المكونة لاتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وكان المنتخب الجزائري تأهل إلى كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010 إثر فوزه على مصر في المباراة الفاصلة بالسودان بهدف دون رد، وتسببت أعمال عنف أحاطت بالمباراة في توتر العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة والجزائر.
cnn

وكتبت الخبر الجزائرية تحت عنوان “حملة تصعيد جديدة لتبرير فشل منتظر.. حسن شحاتة يطالب بالحماية من الجماهير الجزائرية في أنغولا” تقول:

“طالب حسن شحاتة، مدرب منتخب الفراعنة، في خرجة غريبة، سلطات بلاده بتوفير حماية خاصة للبعثة المصرية في أنغولا خوفا من تعرضها للاعتداء على يد الجماهير الجزائرية.”

وأضافت: “أوضح شحاتة في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الثلاثاء، بمناسبة الإعلان عن قائمة لاعبي الفراعنة المشاركين في منافسة كأس إفريقيا، أنه ‘حصل على معلومات تفيد بأن الجزائريين سينتقلون في دفعات كبيرة لمناصرة فريقهم كما فعلوا في الخرطوم.'”
الخبر الجزائرية



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *