النهوض بإعلام منظمة الأمم المتحدة

في النظام العالمي الجديد : التحديات التي تواجه الأمم المتحدة
الفصل الأول: أهم الأفكار المتعلقة بفلسفة الإصلاح
المبحث الثاني: جهود الأمم المتحدة لتدعيم أهم الإصلاحات خلال الدورة الستون

المطلب الثاني : النهوض بالإعلام
توجد لدى الأمم المتحدة قصة مفحمة مؤثرة نود أن نرويها. بيد أن رواية القصة يجب أن تكون مقنعة، لأن المساندة الجماهيرية لاغنى عنها لتعزيز المنظمة. فالأمم المتحدة يجب أن تكون قادرة على ترجمة قراراتها ومقرراتها وبياناتها ومناقشاتها الكثيرة إلى أفكار ذات معنى تبرزها للأمم المتحدة من دور مركزي في العمل على تحقيق عالم أفضل للجميع.
ولطالما عانت إدارة شؤون الإعلام من تجربة لجهودها نتيجة لكثرة ما أنيط بها من تكليفات ومهام. فقد تم إنتاج كم ضخم من المواد الإعلامية وتنظيم عدد هائل من الأنشطة. بيد أن هذه النواتج يجب ألا تعتبر غاية في حد داتها. فعلى الأمم المتحدة أن تكفل أن تحقق موادها وأنشطتها الإعلامية المرغوب فيها ، وأن تكون بمثابة وسيلة ناجعة لإيصال صوت المنظمة المميز إلى العالم كافة. لذا، فإن للتقييم والرصد أهمية رئيسية.
وكان التقرير السابق للأمين العام  2/2002/198.AC/A، الذي قدمه إلى لجنة الإعلام في آذار/ مارس2002 بمثابة خطوة أولى نحو تنفيذ ماطلبته الجمعية العامة من استعراض شامل لأعمال الإدارة. وما اقترحه هنا هو نموذج تشغيلي جديد للإدارة في نيويورك، ومفهوم تشغيلي جديد لمراكز الأمم المتحدة للإعلام في الميدان، وتقييم شامل …..وخدمة رئيسية تقدمها الإدارة. كما اقترح إجراء عدد من التغييرات في برنامج منشورات الأمانة العامة وأداء خدمات المكتبة فيها.

الفقرة الأولى: تعديل موقع إدارة شؤون الأعلام:

تتسم أنشطة الإدارة بالتعدد، حيث تشمل: التغطية الإخبارية لمؤثمرات الأمم المتحدة في الإذاعة والتليفزيون وعلى الأنترنيت, وإنتاج المواد الإعلامية اللازمة للدعاية لقضايا أو مؤثمرات بعينها تخص الأمم المتحدة, وتغطية المناسبات والمعارض الخاصة، وتنظيم الجولات المصحوبة بمرشدين، وتقديم خدمات المكتبة والإتصال بوسائل الإعلام وغيرها من المجموعات من خارج الأمم المتحدة. وتسعى الإدارة في جانب من جهودها، إلى إعلام وتوجيه الوسطاء، ولاسيما وسائل الإعلام، والمنظمات غير الحكومية، والمؤسسات التعليمية. أما الأنشطة الأخرى، كالمعارض والمناسبات الخاصة التي تقام في مقر الأمم المتحدة، فجمهورها محدود بدرجة أكبر.
وقد أثبت الإستعراض الشامل لأعمال الإدارة ضرورة وضع مفهوم أوضح لدورها وتحديد مهامها بصورة أكثر تجانسا. فعلى الإدارة أن تركز جهودها على الأفكار الرئيسية التي تشكل جزءا من استراتيجية منسقة للإتصالات ذات أهداف محددة. كما أنها تخطط لتعزيز وتركيز اتصالاتها في شبكة الأنترنيت التي ستزداد أهميتها كوسيلة تنقل الأمم المتحدة رسالتها عبرها خلال السنوات المقبلة.
والهيكل الجديد المبين فيما يلي يستهدف زيادة قدرة الإدارة على تنفيذ برامج إعلامية ناجحة وهادفة:
_ يعاد تشكيل إدارة شؤون الإعلام على النحو التالي:
أ)_ شعبة للإتصالات الإستراتيجية تتولى وضع ونشر وتقييم أفكار الأمم المتحدة حول المواضيع ذات الأولويات.
ب)_  شعبة للتوعية تجمع بين تقديم الخدمات للوفود وإقامة الإتصالات مع المجتمع المدني والقيام بأنشطة توعية الجماهير.
ج)_ شعبة أنباء ووسائل إعلام قوية تضم أنشطتها تشغيل موقع الإدارة على الأنترنيت.
د)_ نقل قسم رسم الخرائط إلى إدارة عمليات حفظ السلام.
وفي الإدارة، سيزداد الإهتمام بالتقييم كثيرا، بحيث تكون البرامج متمشية بصورة أفضل مع احتياجات الجمهور المستهدف. ذلك أنه لم يجر قط أي تقييم شامل لتأثير أنشطة الإدارة. وخلال السنوات القليلة القادمة، سيجرى استعراض شامل. وقد يلزم فيما بعد البث في أمر إجراء تعديلات أخرى على الإدارة وتوزيع مواردها.

الفقرة الثانية: إعادة تشكيل مراكز الأمم المتحدة للإعلام:

الأمم المتحدة منظمة عالمية تكرس جهودها لخدمة شعوب العالم. وعليها أن تأدي عملا أفضل بكثير في تعزيز اتصالاتها خارج حدود مقرها. ولتحقيق ذلك، علينا أن نجعل شبكة مراكز الأمم المتحدة للإعلام أكثر فعالية لصالح منظومة الأمم المتحدة بأسرها فلمراكز الأمم المتحدة للإعلام دور حيوي في إيصال رسالة الأمم المتحدة إلى جميع أنحاء العالم. فهي تصحح الإنطباعات الخاطئة، وتوفر للجماهير المواد والبيانات والمعلومات التي تصدرها الأمم المتحدة. وفي أغلب الأحيان تكون مراكز الأمم المتحدة للإعلام بمثابة عين المنظمة وأذنها التي ترصد وتبلغها بما يتردد من أنباء حولها ويطغي من مشاعر حيالها.
وقد طرأت على منظومة وسائل الإعلام تغييرات هائلة، وشهد العالم انقلابا في تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، الأمر الذي حدا بالأمم المتحدة إلى البحث عن حلول تختلف عن تلك التي ظلت تؤدي دورها بنجاح طوال السنوات العشرين الماضية.
ومراكز الأمم المتحدة للإعلام_ التي كثر عددها لتصبح حاليا 71 مركزا_ تحظى ب 35 في المائة من الميزانية العامة للإدارة، وفي الوقت الذي يعاني معظمها فيه من شح في الموارد البشرية والمالية. وفي ظل ميزانيات متعاقبة لم تحقق أي نمو، مصحوبة بتخفيضات مستهدفة نتيجة للتزايد الهائل في رقعة ونطاق أنشطة المنظمة، نجد مراكز الأمم المتحدة للإعلام تكافح في سعيها لأن يكون لها إسهام كبير وتأثير ملموس.
أما مراكز الأمم المتحدة للإعلام التي تقع في البلدان المتقدمة الباهضة التكلفة_ كأستراليا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية ومعظم بلدان الإتحاد الأوروبي_ فتنفق حاليا 40 في المائة من إجمالي نفقات المراكز.
وفي الوقت الذي نقر فيه بأهمية إبراز الأمم المتحدة بصورة إيجابية لدى وسائل الإعلام وشعوب الدول المتقدمة، فإن مايدعو للقلق هو أن هذه المراكز تستقطب عددا ضخما من كبار الموظفين وحجما هائلا من الموارد الأولية.
وينبغي إعادة توجيه الموارد لتعزيز مراكز الأمم المتحدة للإعلام في عدد أقل من المواقع الإستراتيجية.
ولعل الخيار الأفضل، في معظم الحالات، هو إقامة محور إعلامي إقليمي للأمم المتحدة مزود بالموارد المالية والبشرية الكفيلة بإعلام الجماهير في شتى المناطق الإقليمية بأنشطة الأمم المتحدة بأسلوب أكبر تركيزا وكفاءة. وبإمكان هذه المحاور أن تطوع المواد الإعلامية لتوائم احتياجات المناطق الجغرافية التي تخدمها، وأن تكون لديها مستودع مركزي للتقارير والمنشورات والبيانات وأن تبادر إلى اجتداب وسائل الإعلام والجماهير. وفي البلدان النامية تتفاوت تلك المحاور تعاونا وثيقا مع المنسقين المقيمين.
وكخطوة أولى، اعتزم الأمين العام ترشيد وضم مراكز الإعلام ال 13 الواقعة في اوربا الغربية في محور إقليمي واحد. وسوف يعمل هذا على توفير موارد لإقامة محور إعلامي قوي وكفء ولتمويل أنشطة ذات أولوية أعلى. كما اقترح ترشيد شبكة مراكز الأمم المتحدة للإعلام في شكل محاور إقليمية، بدءا بإقامة محور لإقليم أوربا الغربية.

الفقرة الثالثة: تحقيق التكامل بين مكتبات الأمم المتحدة:

1_ تحقيق التكامل بين مكتبات الأمم المتحدة:
إن خدمات مكتبات الأمم المتحدة موزعة على رقعة شاسعة للغاية. فهناك مجموعات ضخمة من المراجع في كل مكتب من مكاتب المقر، وكذا في اللجان الإقليمية، وفي مكتبات الكثير من مراكز الأمم المتحدة للإعلام، وبالمستودعات في 246 موقعا متفرقا حول العالم. وقد طالبت الجمعية العامة إجراء استعراض متعمق لأنشطة مكتبات الأمم المتحدة كافة. وسلط الإستعراض الضوء على مجالين رئيسيين بحاجة إلى اهتمام، هما انعدام الإدارة المتكاملة، والحاجة إلى التحديث.
فمكتبات الأمم المتحدة تعمل بصورة مستقلة، مع وجود إشراف أو توجيه مركزي ضئيل للغاية. وقد وفرت مكتبات معنية إمكانيات تخصصية لا يستفاذ منها إلا قليلا. فمكتبة الأمم المتحدة في جنيف مثلا، قادرة على إنتاج مجموعة ورقية من المراجع، ورقمنة وإرسال المواد المرجعية عبر الأنترنيت إلى مواقع أخرى.
أما مكتبة داغ همرشولد، الكائنة بمقر الأمم المتحدة، فأقدر على وضع سياسة عامة للمكتبات في كافة المواقع، وعلى أن تأخذ مركز الصدارة في تنسيق وتوجيه مضمون المواد التي تنشرها كافة هيئات المنظمة على الأنترنيت.
والفرص متاحة لتحديث مكتبات الأمم المتحدة من خلال تطبيق التكنولوجيا. فمكتبة داغ همرشولد، على وجه الخصوص، تسير في اتجاه إقامة مكتبة حاسوبية، لامن حيث اتصالها بالمجتمع المدني عبر مواقعها على الأنترنت، ومن حيث الخدمات التي تقدمها للمكتبات الوديعة في جميع أنحاء العالم.
ومن الأهداف البعيدة المدى إقامة بوابة إلكترونية واحدة متعددة اللغات  للإطلاع على المراجع والوثائق والمعلومات. ومن شأن تحويل هذه الرؤية إلى واقع، أن يقلل كثيرا من كميات الوثائق الورقية التي يلزم توزيعها. كما ستعمل على تحديث شبكة مكتبات الأمم المتحدة. وبالتالي سيتم تحسين إدارة مكتبات الأمم المتحدة على النحو التالي:
أ)_ تتولى مكتبة داغ همرشولد بنيويورك مسؤولية وضع السياسة العامة لجميع مكتبات الأمم المتحدة وتنسيق أعمالها؛
ب)_ تتولى إدارة شؤون الإعلام, بالإشتراك مع إدارة الشؤون الإدارية، إعداد خطة شاملة لتحقيق التكامل بين خدمات مكتبات الأمم المتحدة في شتى المواقع، وذلك بتطبيق تكنولوجيا المعلومات والإتصالات؛
ج)_ تتولى إدارة شؤون الإعلام وضع وتنفيذ خطة لتحسين الإطلاع الإلكتروني على مراجع الأمم المتحدة، وتيسير نقل المراجع الورقية إلى الملفات الإلكترونية، وتوفير التدريب لأمناء المكتبات الوديعة؛
2_ تحسين الإشراف على المنشورات:
في عام 2001، طلبت الجمعية العامة إجراء استعراض شامل لبرامج المنشورات بالأمانة العامة. فكل عام يتم نشر مايزيد على 1200 نشرة جديدة أو منقحة. وهناك تباين كبير في طور المنشورات (من 4 صفحات إلى 2000 صفحة) وشكلها وجمهورها المستهدف وعدد النسخ المصنوع منها (من 100 إلى 15 ألف نسخة) ومنشورات الأمم المتحدة الرئيسية تقدم معلومات ضرورية وشائعة في المجالات الهامة. وفي بعض الحالات، تشكل المنشورات مرجعا رئيسيا للباحثين وخبراءالسياسة العامة حول العالم. وتعتبر أيضا عنصرا هاما دفعا لأنشطة الدعوة التي تضطلع بها الأمم المتحدة غير أن التحدي الرئيسي الذي يواجهها هو إيصال المنشورات المناسبة للقراء المناسبين في الوقت المناسب.
وثمة حاجة إلى تحسين مستوى تدقيق المنشورات والإشراف عليها. فقرارات النشر لا تستند إلى تحليل جاد للقيمة التي تضيفها المنشورات، أو لجمهورها المستهدف أو لتكاليفها. كما أن مجلس المنشورات الرفيع المستوى لم يثبت فعاليته كأداة لكفالة جودة النوعية والتجهيز.
وقد اقترح الأمين العام للأمم المتخدة على أنه يتعين على الإدارات الفنية العاملة في مجال معين أن تتعاون في تصميم وتنسيق منشوراتها، وذلك للحد من التجزئة والإزدواجية. كما يتعين توخي العناية في تقييم التكاليف والمكاسب المحتملة المترتبة على كل قرار بالنشر. وينبغي أن يتمثل دور مجلس المنشورات في إرساء المعايير والسياسات الموحدة، مثل معايير تحديد حجم ونوع النسخ المطبوعة، وسداد حقوق التأليف للإدارات المعدة للمنشورات من عدمه.
ويعتبر مرجع ممارسات أجهزة الأمم المتحدة أحد المنشورات التي ينبغي وقف إصدارها نهائيا، وكانت الدول الأعضاء قد طلبته للمرة الأولى منذ الخمسينات. ويقدم المرجع موجزا شاملا لقرارات أجهزة الأمم المتحدة مشفوعة ذات الصلة، ومرتبة حسب مواد الميثاق، ويهدف إلى توضيح المسائل المتعلقة بتطبيق الميثاف وتفسيره. ويمثل تصنيف المرجع مسؤولية إبلاغية شاقة تتطلب موارد كبيرة. وليس في مقدور إحدى المؤسسات الأكاديمية في النظر في تولي مسؤولية استمرار إصدار المرجع.
وبالتالي فهناك مجهودات كبيرة في تحسين المنشورات على النحو التالي:
أ)_ تتولى اللجان التنفيذية تخطيط وتنسيق جميع المنشورات كل في نطاق ميدانها بهدف خفض عدد المنشورات الكثيرة للمنظمة وتحسين اتساقها وتركيزها ومواعيدها. وستقوم إدارة شؤون الإعلام بنفس الأمر فيما يتعلق بالمنشورات التي تصدرها؛
ب)_ يعاد تشكيل مجلس المنشورات بوصفه هيئة لتحديد المعايير، وستكون عضويته واختصاصاته مناسبة للإضطلاع بتلك المهمة؛
ج)_ يجري استعراض جدوى وتكلفة المنشورات الصادرة في شبكة الإنترنيت، وتكملتها بقدرة الطباعة عنذ الطلب؛
د)_ ينبغي أن توقف الأمم المتحدة نهائيا إصدار مرجع ممارسات أجهزة الأمم المتحدة.



   One Comment


  1. Fouad ZENNARI
      9 January, 2014

    بسم الله الرحمن الرحيم.
    الحمد لله وحده و الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    طلب الموضوع: أطلبكم و أطالبكم و أشد على أياديكم أن تستعجلوا في فتح تحقيق قانوني و شرعي ي ملفي المطلبي المتعلق بأجرم و ألعن و أنبذ أساليب التعذيب الجسدي و الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المتوحشة الصرفة و الخروقات الطبية المفترسة التي مرست علي بالمصحة الإستشفائية الإقليمية سيدي حساين بناصر بمدينة ورزازات بالتآمر المخزني المسعور و الجائر المستبد الممارس علي منذ سنة 1989 م إلى حدود اليوم و أبشع و أفظع ما في تظليمي المؤبد من كل ألاعيب الغش المتملص المحيون ، التي مرست علي من طرف كل مدراء و أعوان المكتب الوطني الإقليمي للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات جنوب المغرب منذ صيف 2008 م إلى حدود اليوم؛ مع رفع جبر الضرر و إنصافي .

    أنتظر جوابكم بعجالة و بفتح تحقيق عادل و منصف و حاق في كل الأحداث و الوقائع الجائرة و البائدة المستبدة والتي مرست علي منذ سنة 1989 م حتى اليوم. رجائي كل الرجاء الحاق أن يوفقكم الله سبحانه و تعالى في كل خطى مسيرتكم و ينصركم حق نصرته و يحظكم من نسل الأقوام الظالمة و الكافرة الجائرة. آمين و كفى بالله عز و جل و كيلا.

    و به وجب الإخبار و السلام.

    الإمضاء:

    فؤاد زناري.

    ملحوظة جد هامة:
    لقد أصبحت منبوذا صرفا و صار جسدي تفوح منه أزكم الروائح النتنة و ذماغي أصابته الذبحة ، إنني أعتاش في أسوإ و أنبذ متاهات الذل والهوان دون المحيونة ، لا آذان صائغة و لا قلوب رحمة عطوفة ، حيث لا حياة لمن تنادي.

    بسم الله الرحمان الرحيم.
    الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على أشرف المخلوقين٠
    طلب الوضوع: أطالبكم بفتح تحقيق قانوني و شرعي فيما يتعلق بملفي المطلبي المتعلق بإنصاف ضحايا سنوات الجمر و الرصاص الماضية و رفع جبرالضرر مع إنصافي بعجالة. علما أنني لم أنصف و لا أذان صائغة و لا قلوب رحمة عطوفة حيث لا حياة لمن تنادي٠

    يسعدني و يشرفني أن أراسلكم كما راسلتكم للعديد من المرات منذ شروعكم في قياد ة و إدارة وزارة العدل و الحريات العامة بغية إنصافي و رفع جبر الضرر مع فتح تحقيق قانوني و شرعي في ملفي المطلبي المتعلق بأجرم أساليب التعذيب المخزني المتوحش و أشسر وسائل الإنتهاكات الجسية لحقوق الإنسان المفترسة و ألعن الخروقات الطبية المتلفعة و أفظع ممارسات الغش المتملصة و الأبشع تعذيبا جحيميا في تضييق إمطاري على آداء أزيد من 10000 درهم و استئصال عداد ماء منزلي بالقوة المتسلطة و تطبيق مجموعة من الألاعيب الصبيانية التي لاتمت بأية صلة بإسهام ممارسة الوظيفة بمفهومها الصرف من طرف كل أعوان و مدراء المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات منذ صيف سنة 2008 م إلى حدود اليوم. لقد أصبح منزلي ملطخا بأزكم روائح زكامية النتنة الفائحة و الذائقة الموت ، هي الجرذان و الصراصير و ركام الحشرت السامة التي تراودني في بيتي الكائن بحي البهجة بورزازات و زد على ذلك صارت ملابي متسخة حتى الإصابة بالدوار المميت في حين استنشاق ألعن روائح الحاويات النتنة٠

    أحيطكم علما أنه منذ سنة 2008 م و بالتحيد ، زمنيا ؛ منذ صيف 2008م حتى اليوم و لازال كل أعوان و مدراء المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات يمارسون علي كل ألاعيبهم الصبيانية المتوحشة بإمطاري على آداء قرابة 50 درهم للفاتورة الواحدة ، لكنني أسكن وحيدا بمنزلي و لا أضيع سوى ذلوين من الماء كل يوم و أحيانا أقصد منزل أختي الكائن بالحي المحمدي بالقرب من السوق الأسبوعي عن مقصد زيارتها كل نهاية أسبوع ، حيث صنبوري الماء مغلقين بإحكام ، بالله عز و جل عليكم ؛ أهذا تآمر من أجل قتلي و تقبيري ثانية كما أجرمت كل رجالات الأمن الوطني و كل رجال المطافئ و كل عمال و رؤساء و أعوان المجلس البلدي و قياد و شيوخ …………………عمالة مدينة ورزازات ، البائدة و المسعورة و المتوحشة النائبة بمنتهى تمام الكمال و التي مارست علي كل وسائل القمع و القهر و القتل الجائر و التظليمي المحيون بغية قتلي بقسم الأمراض العقلية بالمصحة الإستشفائية سيدي حساين بناصر بورزازات ، فألعن و أنبذ أساليب التعذيب
    الجسدي و الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المتوحشة الصرفة و الخروقات الطبية
    المفترسة التي مرست علي بالمصحة الإستشفائية الإقليمية سيدي حساين بناصر
    بمدينة ورزازات بالتآمر المخزني المسعور و الجائر المستبد الممارس علي منذ
    سنة 1989 م إلى حدود اليوم و أبشع و أفظع ما في تظليمي المؤبد من كل ألاعيب
    الغش المتملص المحيون ، التي مرست علي من طرف كل مدراء و أعوان المكتب الوطني
    الإقليمي للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات جنوب المغرب منذ صيف 2008 م إلى
    حدود اليوم؛ مع رفع جبر الضرر و إنصافي .

    أنتظر جوابكم بعجالة و بفتح تحقيق عادل و منصف و حاق في كل الأحداث و الوقائع
    الجائرة و البائدة المستبدة والتي مرست علي منذ سنة 1989 م حتى اليوم. رجائي
    كل الرجاء الحاق أن يوفقكم الله سبحانه و تعالى في كل خطى مسيرتكم و ينصركم حق
    نصرته و يحظكم من نسل الأقوام الظالمة و الكافرة الجائرة. آمين و كفى بالله عز
    و جل و كيلا.

    و به وجب الإخبار و السلام.

    الإمضاء:

    فؤاد زناري.

    ملاحظة جد هامة:
    لقد أصبح جسدي مخربا و مذمرا و أعاني من إعاقة جسدية مزمنة و لا أذان صائغة و قلوب رحمة عطوفة و لا جيران و لا أصدقاء و لا أفراد عائلة يساعدونني، أصبحت منبوذا بمنتهى تمام الكمال و مهمشا ومضيعا في أتيه متاهات الإقصاء و التهميش الأشبه بأنني صرت كالغريب الميت الحي ، حيث لا حياة لمن تنادي٠ لقد أصبحت على هوة قرار الموت المؤبد ٠ أطالبكم سيدي الوزير المحترم بتدخلكم السريع القانوني و الشرعي بعجالة من أجل إنقاذي من ألعن و أبشع ما في ممارسة أشرس وسائل التهميش و الإقصاء المؤبدة ٠ راجيا كل الرجاء من الله عز و جل أن يوفقكم و يثبت كل خطى أقدامكم في مسيرتكم التنموية بقيادتكم العادلة و المنصفة لكل شؤون و شكايات وزارة العدل و الحريات العامة بالمغرب في ظل كل بنوذ قضايا الدستور المغربي الجديد٠ والله سبحانه و تعالى لايضيع أجر ل من أحسن إليه٠ آمين و كفى بالله عز و جل شهيدا٠

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *