ماذا حدث بعد مباراة مصر والجزائر في السودان ؟

حول مباراة الجزائر ومصر الفاصلة لتحديد الفريق المتأهل لنهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا عام 2010، تناولت بعض الصحف أخباراً ذات علاقة بالمباراة وتداعياتها، والتي تنذر بقطيعة بين البلدين، بالإضافة إلى أن بعض الصحف اتخذت طابعاً مهدئاً، في حين اتخذ البعض الآخر طابعاً تحريضياً.

algerian_supo

القدس العربي

في لندن، كتبت القدس العربي تحت عنوان: “أنباء عن اعتزام بوتفليقة إعادة النظر في العلاقات الجزائرية المصرية بعد مباراة السودان” تقول:

“علمت ‘القدس العربي’ من مصدر حكومي أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة غاضب كثيرا مما وقع للمنتخب وأنصاره في القاهرة، مؤكدة أن بوتفليقة ينوي إعادة النظر في العلاقات الجزائرية ـ المصرية بعد المباراة الفاصلة في السودان.”

وأوضحت أن بوتفليقة أصيب بـ”صدمة” جراء ما حدث للمنتخب الجزائري وأنصاره في القاهرة قبل وأثناء المباراة.

وأضافت نقلاً عن المصدر الجزائري تأكيده “صحة ما نشر في بعض وسائل الإعلام بشأن اعتزام الفيفا نقل المباراة من القاهرة، وقبول بوتفليقة بالإبقاء عليها في العاصمة المصرية بعد مناشدة الرئيس مبارك له، وتعهده بحماية المنتخب والأنصار الجزائريين، ولكن بوتفليقة تفاجئ بتكرر الاعتداءات على الأنصار بشكل واسع في أعقاب المباراة.”

وفي الصحف المحلية في الجزائر:

النهار الجديد

كتبت النهار الجديد تحت عنوان: “في أغنية تجاوز فيها كل خطوط التطاول والهجوم على ثوابت الجزائريين.. المعتوه تامر حسني يتهكم على نشيد قسما وعلى رموز الدولة”، وقالت:

“تعدى الفنان المصري تامر حسني في أغنية سجلها في خضم الحرب المتفجرة بين المصريين والجزائريين، كل خطوط التطاول والهجوم على ثورة الجزائر، والمجاهدة جميلة بوحيرد ونشيد قسما الوطني. ورغم أن الأغنية لم تصدر بصفة رسمية، إلا أن الشباب المصري يتناقلها عبر بلوتوث الهواتف النقالة، ليدخل بذلك مطرب الجيل، كما يلقب نفسه، تامر حسني، المعركة ويسقط قناعه.”

وأقحم تامر حسني المجاهدة جميلة بوحيرد في الأغنية، ملمحا إلى أن مصر كرمتها بعمل قيم من توقيع يوسف شاهين، وكأن الجزائر لا تحتفي بأبطالها ومجاهديها، ووصل الوقح تامر حسني إلى التذكير بأن نشيد قسما لحنه مصري محمد فوزي، في تلميح منه إلى أفضال مصر على الثورة الجزائرية فنيا أيضا.”

الخبر

من جهتها، كتبت الخبر تحت عنوان: “روراوة يفتح النار على رئيس الاتحاد المصري ويؤكد.. أتمنّى أن يمثل سمير زاهر أمام لجنة الأخلاقيات للفيفا”، وقالت:

فتح رئيس الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم، السيد محمد روراوة، النار مرة أخرى على رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر. مؤكدا أنه هو المتسبب الرئيسي في أحداث العنف التي عرفها اللقاء الأخير بين الجزائر ومصر بملعب القاهرة. وهي أعمال العنف التي تناقلتها مختلف القنوات الأجنبية والصحافة، وتعرض لها الفريق الوطني الجزائري والمناصرون الجزائريون في القاهرة.”

وأوضح روراوة سبب رفضه مصافحة زاهر خلال اللقاء الذي نظمه الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم على شرف بعثتي الفريقين، وأكد “أنه فعل ذلك لأن زاهر هو المتسبب الرئيسي في الجحيم الذي عاشه الفريق الوطني في القاهرة، والاعتداء عليه. وقد تمادى زاهر عندما أكد أنه سيناريو صنعه الجزائريون.”

الحوار

في مسعى منها للرد على الطرح المصري بأن مصر ساعدت على تحرير الجزائر، كتبت الحوار تحت عنوان “هكذا حررنا المصريون؟!”

“يبدو أنه حان الوقت لكشف المستور عن حقيقة الدور المصري في الثورة الجزائرية! فمثلا مصر تدعي أنها ضُربت من طرف فرنسا وبريطانيا وإسرائيل في 1956 أثناء العدوان الثلاثي على مصر، بسبب المواقف المصرية من الثورة الجزائرية، لكن الحقيقة خلاف ذلك.”

وأضافت: “فقد قال المرحوم بومدين ذات يوم، بعد انقلاب التاسع عشر جوان 1965، إن مصر عبد الناصر هي التي استفادت من الثورة الجزائرية في تأميم القناة في 1956، وليس العكس. فقد رأت مصر أن فرنسا التي أكلت ‘طريحة’ عسكرية في الفيتنام في معركة “ديان بيان فو” الشهيرة التي قادها الجنرال جياب سنة 1954، قد تورطت في حرب الجزائر.”

وتابعت: “وهجومات العشرين من أغسطس/آب 1955 جعلت ناصر يستنتج أن فرنسا، المشغولة بحرب الجزائر، لا يمكنها أن تفعل شيئا إذا أممت القناة، أي أن مصر هي التي استفادت من الثورة الجزائرية، وليس العكس!”

أما الصحف المصرية:

الأهرام المصرية

كانت الأهرام الأكثر هدوءاً في التعامل مع تداعيات المباراة التاريخية، فكتبت تحت عنوان “خروج مشرف لمنتخبنا الوطني من تصفيات المونديال.. الجزائر تفوز‏1/‏ صفر في المباراة الفاصلة، وتمثل العرب في كأس العالم” تقول:

“خسر المنتخب الوطني بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم ‏2010‏ بجنوب إفريقيا، التي ذهبت إلى نظيره الجزائري بعد فوزه بهدف للاشيء في المباراة الفاصلة التي أقيمت مساء أمس ( الأربعاء) باستاد المريخ بأم درمان في السودان.”

وأضافت مبررة: “وقد تعرض المنتخب الوطني لبعض الظلم في ظل تحيز حكم اللقاء السيشيلي، إيدي ماييه، الذي لم يحتسب العديد من الأخطاء على لاعبي الفريق الجزائري، وكان متحاملا على لاعبي المنتخب الوطني.”

الدستور المصرية

من جانبها، كتبت الدستور المصرية تحت عنوان “نائب يتهم وزير الإعلام بتوظيف انتصار المنتخب لخدمة أهداف الحزب الحاكم” وقالت:

“تقدم النائب محمد العمدة بطلب إحاطة عاجل لرئيس الوزراء أحمد نظيف ووزير الإعلام أنس الفقي بشأن احتكار الأخير عرض مباراة مصر والجزائر على التلفزيون المصري، ومنع جميع القنوات المصرية الخاصة من عرض المباراة، أو حتى تصوير أفراح المصريين بالشوارع.”

وتابعت: “وأضاف النائب أن الوزير سعى لتوظيف انتصار المنتخب القومي لخدمة أهداف الحزب الحاكم، فبدلاً من أن تنقل الكاميرات ردود أفعال الجهاز الفنيـ بقيادة حسن شحاتة، راحت تنقل ردود أفعال وزير الصحة ونجلي الرئيس في المقصورة الرئيسية.”

المصري اليوم

ضمن حفنة من العناوين ذات العلاقة بالمباراة، كتبت المصري اليوم تحت عنوان “35 فنانا ومثقفاً يوقعون بيان وحدة مصر والجزائر، ويطلقون غروب فيسبوك لتهدئة الشعبين” وقالت:

“‘إلى من يهمه تاريخ أخوة وحب بين شعبين’، تحت هذا العنوان أصدر ما يقرب من 35 فناناً ومثقفاً مصرياً وجزائرياً وعربياً بياناً أكدوا فيه رفضهم للأحداث المؤسفة التي أعقبت مباراة المنتخبين المصري والجزائري. وانتقد البيان الدور السلبي الذي لعبته وسائل الإعلام في هذه الأزمة، والذي أدى إلى أحداث شغب وعنف بين شعبين شقيقين.”

وأضافت: “وطالب الموقعون على البيان الحكومتين المصرية والجزائرية بتحمل مسؤولياتهما تجاه شعوبهما، وإصدار بيان مشترك حول ما حدث خلال الأيام الماضية، يقطع الطريق على كل شامت.. وطالبوا أيضاً بالتحقيق مع وسائل الإعلام التي أثارت الفتنة بين البلدين، ومقاطعة هذه الوسائل.”

اليوم السابع

من جهتها، كانت اليوم السابع تحريضية وحولت الأنباء التي وقعت بعد نهاية المباراة إلى حرب حقيقية، عندما كتبت تحت عنوان “الجماهير الجزائرية تعتدي على الفنانين المصريين بالسودان”، وقالت:

“تعرض عدد من الفنانين المصريين لاعتداءات وحشية من الجمهور الجزائري في السودان عقب انتهاء المباراة الفاصلة، وتعرض الفنان هيثم شاكر لطعنة في الظهر بآلة حادة، فيما تعرض الفنان ماجد المصري وطارق علام ومحمد كريم، لتكسير السيارة التي كانت تقلهم إلى السفارة المصرية بالسودان، وقام الجزائريون بمطاردتهم بالسكاكين والسيوف.”

وتحت عنوان “إعلاميون: اعتداءات السودان موقف رسمي جزائري”، كتبت تقول:

“أكد عدد كبير من الإعلاميين المصريين، أن الاعتداءات التي قام بها الجمهور الجزائري على الجماهير المصرية في السودان لم تكن وليدة الصدفة، وإنما هو موقف رسمي من الحكومة الجزائرية إذ قامت الجزائر بتوفير طائرات حربية لنقل الجماهير إلى السودان قبل المباراة بعدة أيام.”

وأضافت: “وقال مجدي الجلاد رئيس تحرير جريدة المصري اليوم، إن الحكومة الجزائرية خصصت طيارات حربية لنقل البلطجية لقتل المصريين، داعياً إلى إعادة الحسابات، لأن ما يحدث ليس مباراة كرة قدم.

ومن العناويين التي نقلتها الصحيفة “سفير مصر بالخرطوم: استدعاء قوات لإنقاذ المصريين” و”الجبلى: جسر جوى لنقل “مصابي السودان” و”أنباء عن وفاة مشجع مصرى بالسودان بعد اعتداء الجزائريين” و”الفقى: إرسال قوات مصرية للسودان لحماية أبنائنا” و”شفيق: 9 طائرات لنقل المصريين المحتجزين بالسودان.”

cnn

وزير الخارجية المصري يؤكد ان هناك جهات اجنبية تسعى لتعميق الخلاف بين مصر و الجزائر

صرح وزير الخارجية المصري السيد أحمد أبو غيط يوم الثلاثاء بالقاهرة ان هناك جهات أجنبية تسعى لتعميق الخلاف بين مصر و الجزائر.
و أعرب وزير الخارجية المصري في تصريحات صحفية عن اعتقاده أن “اعلاما خارجيا كان يسعى للعيش على هذا التوتر بين البلدين”.
و في رده على سؤال حول مصلحة الطرف الثالث الذي يشير اليه قال السيد أبو غيط “لدينا شكوك بان هناك جهات خارجية تسعى لزرع الفتنة بين الجانبين” الجزائري و المصري.
و أكد الوزير اتفاقه مع نظيره الجزائري السيد مراد مدلسي على “ضرورة أن يتبنى الاعلام في البلدين سياسات ايجابية تؤدي الى وقف هذا التهريج و تسيطر على الموقف” مشيرا الى أنه تلقى “تأكيدات” من نظيره الجزائري بأن “السلطات الجزائرية اتخذت كافة الاجراءات التي تؤمن المصريين الموجودين في الجزائر”.
و قال السيد ابو غيط أن وزير الخارجية الجزائري “أكد له خلال اتصال هاتفي أن السلطات الجزائرية سوف تسعى و بقوة لتأمين المصريين” مضيفا أن “لا نية على الاطلاق لدى الحكومة المصرية لتشجيع الشركات المصرية للخروج باستثماراتها من الجزائر”.
و كانت وزارة خارجية مصر قد نفت ما تردد عن قيام وزارة العمل الجزائرية بترحيل مجموعة من المصريين العاملين في الجزائر على خلفية الأحداث التي سبقت مباراة كرة القدم بين منتخبي البلدين.
و أعرب وزير الخارجية المصري عن “ثقته” في السلطات الجزائرية و في اجراءاتها لحماية المصريين في الجزائر سواء في أماكن عملهم أو في أماكن اقامتهم مشيرا الى أن هناك “تأكيدات” من المسؤولين الجزائريين في هذا الصدد.
و بدوره قال المتحدث باسم الخارجية المصرية السيد حسام زكي أن ما أوردته بعض مواقع الانترنت “غير صحيح”.

(واج)

algerian-supooretter

بعد المباراة

هنأ الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، المنتخب الوطني بعد تأهله لنهائيات كأس العالم، إثر فوزه المثير على شقيقه المصري.

وخرجت الجماهير الجزائرية، في كافة المدن الجزائرية وفي العديد من المدن الفرنسية، تحتفل بتأهل منتخبها، ليصبح الممثل الوحيد للعرب في بطولة كأس العالم المقبلة.

وفي الخرطوم، انطلقت المئات من السيارات في مسيرات احتفالية بتأهل المنتخب الجزائري.

وكانت أكثر من 52 رحلة جوية قد انطلقت من الجزائر الأربعاء باتحاه الخرطوم لنقل أنصار المنتخب الجزائري، حسبما أعلن المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية عبد الوحيد بوعبد الله.

في الخرطوم

كشفت أنباء عن وقوع إصابات بين مشجعي المنتخب المصري إثر “تحرشات” من أنصار المنتخب الجزائري، في أعقاب المباراة، ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نبأ بوقوع “اعتداءات على الجمهور المصرى بالخرطوم.”

ثم أشارت إلى أن الرئيس المصري، حسني مبارك، يتابع تطورات وضع المشجعين المصريين بالسودان، لتنقل لاحقاً تأكيدات على لسان وزير الصحة المصري مفادها أن إصابات المشجعين المصريين فى السودان طفيفة.

هسبريس



   39 Comments


  1. سارة
      19 November, 2009

    هذة ليست برياضة لكنها وحشية بكل الطرق وما فعلة الشعب الجزائرى سيندم علية فى يوم من الايام لانة سيخسر مصر التى ضمت كل من فية من فنانين وممثلين ولكن هذا ليست بالمكافاة التى يفترض ان يقدموها للشعب المصرى

    • ميرى
        19 November, 2009

      عندك حق انا من الجزائر لكننى كرهت العناصر الوحشية فيها واحب مصر جدا مثل الجزائر لانها بلدى الثانى ولما سافرت مصر لقيت مقابلة كتير لطيفة

  2. سالم سباغ
      19 November, 2009

    كل شيئ كان متوقع لأن المصريين شحنوا شعبهم وكأنها حربا وتجلى ذلك من خلال التعبئة الإعلامية التي قاموا بها والتحريض الجنوني الذي شحنوا به مناصري منتخبهم وقد شارك فيه فنانون ومثقفون ومشايخ ولم يتخلف عنهم سوى مفتي الأزهر وحسني مبارك وإلا كيف نفسر حضور أحد الممثلين المصرين الذي أنستني قذارته ونتانته اللإسم الذي يحمله عندما حضر البرنامج المشترك بين القنواة الثلاثة الحياة وموردن ودريم وهو يحمل الراية المصرية ويحرض الأنصار بقوله سنرعب الجزائريين بترديد كلمة ـ الله أكبرـ طيلة المقابلة مستعملا كلمة ندك شباكهم بثلاث أهداف وللعلم فإن كلمة ندك هي مصطلح حربي بحث . وأنا أقول لهذا النتن لماذا لم تحمل الراية وتردد كلمة الله أكبر عندما كانت غزة تقصف في حينها كانت الصواريخ اليهودية تنزل على التراب المصري ولم تتحرك لا أنت ولا ولي نعمتك نحن نعلم أن الصراع الدائر بين مصر والجزائر هوصراع من أجل تزعم العالم العربي سياسيا وستكون الغلبة للجزائر شئتم أم كرهتم لأن الشعب العربي تفطن لبيعكم للقضية الفلسطنية مقابل الفتات التي تعطيكم إياه إسرائيل مقابل دماء أطفال غزة للحديث بقية

  3. ابن الجزائر
      19 November, 2009

    تحية تقدير وعرفان الى هؤلاء الابطال الدين شرفوا الجزائر والكرة العربية نعم كنتم ابطال مثل ابطال ثورة نوفمبر 54 كنتم محاربي الصحراء فوق الميدان اداء ونتيجة واثبتم للعالم اجمع وللمزايدينا على الجزائر انكم نعم من طينة العربي بن المهيدي وابن باديس.
    شكرا اخر لا خواننا في السودان الشقيق على وقفتهم التاريخية المحايدة ومناصرتهم للروح الرياضية والاداء الرياضي هدا من جهة كما اثبتتم كرم الضيافة ومعدرة على ما حدث او قد يحدث في هاته الايام لان الام عميقة وصعب ان يتناساها الجزائريين في بضعة ايام .
    اما انتم اخواننا في مصر الشقيق نحن الجزائريين لا نزايد ولا نخفي الغضب وهده هي شهامة الجزائر والجزائريين ادا كان هناك جرح فلا بد ان يدكر فنحن عانينا الويل في مصر ولا احد اعتدر الينا بل الا كثر من دلك قالوا اننا نحن من فعل هدا بانفسنا تصورا لاعب يشق راسه واخر يجرح جبهته والقائمة طويلة السب والشتم وغيرها من الاستفزازات نهيك عن ماعانه المناصرين من ترهيب داخل مصر . ولا احد تكلم أوقال ان ما يحدث للجزائريين في ارض الكنانة ظلم
    لك ياستاد ابراهيم موديع قناة النيل سبورت لقد تفرجت على البث الحي لقناة النيل بعد نهاية المبارة والانزعاج والهلع الدي اصابك من ردة فعل الجزائريين بعد المبارة ورحت تجول مصر والسودان لتبحث عن من ينقد الجمهور المصري من ايادي الانصار الجزائريين .عبر الهاتف وتحدثت للسفير الجزائري وهو يتألم واستجاب لك رغم الام الدي اصابه بينما لم تتحرك انت ولا اي مسؤول مصري لما رشقت حافلة االمنتخب الوطني الجزائري بالحجارة والاستفزازات للصحفيين الجزائريين حتى على ارض الميدان .
    ان ما شهدتها ليلة امس في السودان ما هو الا القليل وتصور لو تنقل كل الجمهور الجزائري الدي كان يرغب في الدفاع عن سمعة الجزائر ويرد على الظلم والحقرة التي تعرضنا اليها في بلاد يدعي انه شقيق .
    الدم يسيل من رؤوس الجزائريين ويقول صحافيكم انه صلة طماطم بالله عليكم اهده هي الاخوة
    ولتعلم كن يمكن ان نكون اقل عنف لو قلتم ان الامر حدث وطلبتم الاعتدار ولكن صحافتكم المحترفة ضللة وصبت الزيت على النار .
    فما شهدتموها في السودان قليل على نخوة الجزائريين نحن لا ننافق ادا احببنك فنقولها صراحة وادا كان العكس قلناها كدلك . فلا ننافق ولا نخادع مثلكم انتم المنافيقين تبتسم امامنا ومن الخلف تطعنونا في شرفنا
    ما حدث في السودان يا استاد ابراهيم هو رد واجابة على الدماء الجزائرية التي اهدرت في القاهرة بدون حق
    فالشعب العربي عامة هو ضد الظلم والحقرة والخيانة فعليكم بمصارحة الشعوب حتى الاخوة في السودان تزايدونا عليهم وانتم تسلبون خيراتهم من الحدود وتحتلون جزء من اراضيهم
    وهناك الكثير من المواقف السلبية للقادة المصريين والسياسة المصرية وكدلك الكثير من الشعب المصري العفيف الدي نحترمه كثيرا .يرفض هدا ولكن هناك اعلاميين موالين هم يفسدون العلاقات ويؤازون الحكام المستبدين .
    فالعلم الاسرائيلي الدي يرفرف في سماء مصر واخواننا يقتلون ويدبحون ويحاصرونا لهو العار والخيانة العظمى فالشعب الجزائري ينبد الاحتلال ومساعدة الاحتلال
    فالسؤال الدي طرحته يا ابراهيم اجابته موجودة في القاهرة لما يطاردون المصرين في السودان بفعل الاعتداء على الجزائريين في القاهرة
    فمعدرة للاوفياء في مصر من جماعة الاخوان المسلمين وكل مناهضين للظلم والاستبداد

  4. ousamaxxx
      19 November, 2009

    احي لعبينا علا كل المجهودات واقول لكل مصري ان المصرين هم من جعل الاحداث تصل الا هدا الشكل واحداث القاهرة شاهدة علا كلامي

  5. ousamaxxx
      19 November, 2009

    يا رب انصر اخواننا في غزة

  6. ايمان
      19 November, 2009

    ياجماعة الكورة مكسب وخسارة وأنا شخصيا بحب كل الشعوب العربية كفاية انهم ناطقين بلغة القرأن واللى لازم نعرفه كلنا أن مش شوية متعصبين سواء كانوا مصريين أو جزائريين هما الى ممكن يسببوا قطيعة بين البلدين ..
    الأخ اللى بيتهمنا أن احنا كنا شايفين اللى بيحصل فى اسرائيل وساكتين …. عايزة اقولك ان تقريبا مفيش بيت مصرى عنى ولا فقير الا وبعت اتبرع للفلسطنيين بحب وبإحساس بالأطفال وأعتقد ده كان شعورنا كلنا وأحنا كلنا رافضين اللى بيحصل فى فلسطين بس المهم أن الفضائل الفلسطينية نفسها تتوحد …. ويأخى العزيز فيه ناس نفسها تشوف الشعوب العربية زى حالها اليوم ياريت أحنا مندهمش فرصة ونتخطى الخلافات التافهة
    ايمان من مصر

  7. ايمان
      19 November, 2009

    ياجماعة الكورة مكسب وخسارة وأنا شخصيا بحب كل الشعوب العربية كفاية انهم ناطقين بلغة القرأن واللى لازم نعرفه كلنا أن مش شوية متعصبين سواء كانوا مصريين أو جزائريين هما الى ممكن يسببوا قطيعة بين البلدين ..
    الأخ اللى بيتهمنا أن احنا كنا شايفين اللى بيحصل فى اسرائيل وساكتين …. عايزة اقولك ان تقريبا مفيش بيت مصرى عنى ولا فقير الا وبعت اتبرع للفلسطنيين بحب وبإحساس بالأطفال وأعتقد ده كان شعورنا كلنا وأحنا كلنا رافضين اللى بيحصل فى فلسطين بس المهم أن الفضائل الفلسطينية نفسها تتوحد …. ويأخى العزيز فيه ناس نفسها تشوف الشعوب العربية زى حالها اليوم ياريت أحنا مندهمش فرصة ونتخطى الخلافات التافهة
    ايمان

  8. عبده المزاتى
      19 November, 2009

    ماذا بعدماحدث للمصرين فى السودان؟اية اللى احنا ممكن نعملة بعداهانة المصرين احناهنعمل اية للناس دى مين هيجيب حقهم مين….حراااااااااااااااام والله حراااام احناللدرجة دى ملناش كرامة حسبى الله ونعم الوكيل نداء الى السيدالرئيس رئيس الجمهورية ياريس فين حقنا حق الغلابة اللى ملهومش ذمب اللى اتهانوا وانضربوا فين حق مصر انا اسمية اعتداء على مصر مصر صاحبة الفضل على العرب كلهم ومن مين ننضرب من ناس بلارحمة دون قلب وانسانية بالله عليكم بحق الانسانية ان تردم لنا حقنا وحق مصر والمصرين

  9. عبده المزاتى
      19 November, 2009

    اقولها صريحة ان ماحدث لا علاقة لة بالكرة تماماعمرالكرة ماكانت كدة ولا نصت روحة الرياضية على كدة دة عمد تربص لنا وخيانة احنا مصرين لنا كيان وعندنا كرامة فين هيادلوقتى عاوزين حقنا انا اطالب الحكومة المصرية بردهذا الحق برداعتبار كل مصرى شرب من نيلهاالعظيم نحن المصرين الفراعنة لنا اصل وتاريخ يشهدة كل العرب الموضوع يحتاج الى وقفةواضحة صريحة نردبها الى كل من حاول ان يسئ لنا لكل العالم ماذمب الجمهور فى هذا حرام ربنا لم يرضى بالظلم لن اتنازل عن حق مصروكل المصرين نحن شعب واحد رجل واحد امة واحدة المبادرة المبادرة اتوسل اليكم لانضيع حقنا هذة المرة ردا على اى احد يفكرفى اهانى اى مصرى وحسبى الله ونعم الوكيل وانا اتعشم خيرفيك ياسيادة الرئيس لانى اعلم انك لم تتنازل عن حق كل مصرى من اولادك عبده المزاتى–من مصر

  10. amel
      26 November, 2009

    le match entr ALger et Egyte il a etait trais difficile car l’algerie elle la gagner et les egyptien il n’ont pas accepter ca et il ont menti sur non comment quoi en les a frapper et tuer quelque perssonne et ca sa reste des monssonge et ils ont enssulter le president du pays S-12? mais non ont n’a rien fait mais nous en senfout de sa car nous et les bat avec des chonsson sur eut mais eut il saveny pas chanter comme nous

  11. فضيلة من الجزائر
      26 November, 2009

    مادا تظنون انكم فاعلون نحن الجزائر بلد المليون و النصف شهيد ربحنا بجهدنا وعرق جبيننا اما المصريون فلا فقد رحبوا بنا ترحيبا غير لائق ورجمونا بالحجارة لكن صبرنا والله دوما مع الصابرين . وتدكروا يوم ربحنا لقد فرحت فلسطين للجزائر وليس لكم لانها يوم احتاجتكم خدلتموها فاغلقتم الممرات وايضا لانها لم تنس قول السيد الراحل بومدين فقد قال انا مع فلسطين ظالمة او مظلومة . وهدا اليك يا تامر حسني يوم اتيت الى الجزائر هل رجمناك بالحجارة بل رحبنا بك احسن ترحيب وهدا لك يا سيد عبد المزاتي . والله فوق كل شيء لانه لا ينسى عباده المخلصين ولتموتوا غيظا ايها الفراعنة الطاغون وانا لا اقصد كل المصريين بل فقط من ادى الشعب الجزائري والسلام عليكم .

  12. فضيلة من الجزائر
      26 November, 2009

    CBS-10?

  13. sarachet
      26 November, 2009

    مبروك لمناصري المنتخب الجزائري وعيد مبارك وكل عام وأنتم بخير
    وأقول للامة العربية والمسلمة ان الجزائر تؤكد انتمائها للاسلام والله سينصر الظلومين
    وأتمنى للمصريين أن يعودوا لصوابهم ويحاولوا سنة 2014

  14. sarachet
      26 November, 2009

    ولا أنسى أن أشكر اخواننا في غزة وفلسطين

  15. sarachet
      26 November, 2009

    وتحية من الشعب الجزائري لكل من ناصر المنتخب الجزائري أو وقف مع الحق

  16. وصال من الجزائر
      26 November, 2009

    CBS-10? CBS-10? CBS-10? شكرا الى كل من وقف الى جانب المنتخب الجزائري

  17. bekhira yamina
      27 November, 2009

    لمل كل هده القسوة على الشعب الجزائري طعنا في العروبة باننا بربر تمسون العلم الوطني و رموزه تضربون اخواننا و تهينون مناصرينا ولا نتكلم و اقول اننا كنا دائم شعبا محبا لكل الشعوب العربية و غير العربية و شكرا لتامر حسني نعم نحن شعب جاحد لانني دربناك ب الدهب بدا الحجارة شكرا لك ايها الجاحد و انتم فعلا صناع السنما في التزيف و الخداع و دموع التماسيح التي اشعلت الفتن بين الشعبيب الشققين S-12?

  18. رانيا المصريه
      27 November, 2009

    لكل الجزاءريين اللي كتبوا غلط في حق مصر والمصريين لولا مصر مكنتوش هتبقو بلد المليون شهيد وانتوا ترضوا ان علمكم يتحرق ولا ينداس بس لا لا لا مصر فوق الكل وعلمها فوق الكل انتوا خرجتم المسلجين من السجون علشان يقتلونا… فييييييييييييييين العروبه ياللي فاكرين نفسكم عب خساره فيكم العروبه

  19. رانيا المصريه
      27 November, 2009

    ومعبر رفح اللي فتحناه علشان نساعد اخونا الفلسطينين مش علشان اسرائيل يا ظلمة

  20. altorky
      27 November, 2009

    رانيا المصريه: ومعبر رفح اللي فتحناه علشان نساعد اخونا الفلسطينين مش علشان اسرائيل يا ظلمة

    سالم سباغ: كل شيئ كان متوقع لأن المصريين شحنوا شعبهم وكأنها حربا وتجلى ذلك من خلال التعبئة الإعلامية التي قاموا بها والتحريض الجنوني الذي شحنوا به مناصري منتخبهم وقد شارك فيه فنانون ومثقفون ومشايخ ولم يتخلف عنهم سوى مفتي الأزهر وحسني مبارك وإلا كيف نفسر حضور أحد الممثلين المصرين الذي أنستني قذارته ونتانته اللإسم الذي يحمله عندما حضر البرنامج المشترك بين القنواة الثلاثة الحياة وموردن ودريم وهو يحمل الراية المصرية ويحرض الأنصار بقوله سنرعب الجزائريين بترديد كلمة ـ الله أكبرـ طيلة المقابلة مستعملا كلمة ندك شباكهم بثلاث أهداف وللعلم فإن كلمة ندك هي مصطلح حربي بحث . وأنا أقول لهذا النتن لماذا لم تحمل الراية وتردد كلمة الله أكبر عندما كانت غزة تقصف في حينها كانت الصواريخ اليهودية تنزل على التراب المصري ولم تتحرك لا أنت ولا ولي نعمتك نحن نعلم أن الصراع الدائر بين مصر والجزائر هوصراع من أجل تزعم العالم العربي سياسيا وستكون الغلبة للجزائر شئتم أم كرهتم لأن الشعب العربي تفطن لبيعكم للقضية الفلسطنية مقابل الفتات التي تعطيكم إياه إسرائيل مقابل دماء أطفال غزة للحديث بقية

  21. رانيا المصريه
      28 November, 2009

    انتوا متغاظين من مصر علشان هي احسن دوله واحنا لحد اخر وقت كنا معلقين في الشوارع علم مصر وعلم الجزائر بس انتم بلطجيه

  22. وليد
      28 November, 2009

    الجزائري يتميز بقوة الشكيمة لانهم احفاد رجال الثورة.اما انتم فمستكبرين الى درجة انهم يظعون انفسهم دائما في المقدمة..اتقوا الله يا ناس لان الكبر من صفاة الله عز و جل.الحمد لله الذي لم ينزل الوحي على نبينا في مصر و الا كنتم قتلتم العرب عليه….اغبى شعب هو انتم ثم الشيعة

  23. وليد
      28 November, 2009

    حاشا المصريين المحترمين…اما الذي يمن علينا فكاذب.اانتم خير ام الذين نزل عندهم القران .افيقو من سباتكم يرحمكم الله و اياي يا اخوة في الله و لا تصدقوا اعلامكم الذي يقول ان الجزائري يكره المصري.هاتوا الدليل ان كنتم صادقين

  24. كنزه
      29 November, 2009

    شعبُ الجزائــر مــسـلمٌ … وإلى العروبة ينـتـســبُ
    من قال حاد عـن أصـلـه … أو قال مات فــقـد كـذب

    أو رام إدمـاجـــاً لــه … رام المحال من الطــلـب
    يا نشءُ أنت رجــاؤُنــا … وبك الصّباح قد اقـتـربْ
    خذْ للحيـــاة سلاحــها … وخُض الخُطوب ولا تهب

    وأذق نفوس الظالــمـيـن … السـم يُـمــزج بالرهـب
    واقـلع جُذور الـخائنـين … فـمـنـهم كـلّ الـعـطب
    واهـزز نـفـوس الجامدين … فربـما حــيّ الخــشب
    وارفع منار العدل والــ … إحسان، وأصدم من غصب

    مـــن كـان يـبغي ودّنا … فـــعلى الكرامة والرحب
    أو كان يــبــغــي ذلنا … فـلـه المـهـانة والحرب
    هذا نـظـام حـيـاتـنــا … بالـنـور خُـط وبـاللهب
    حــتـى يـعـود لـقومنا … من مــجدهم مــا قد ذهب
    هذا لــكـم عـــهدي به … حتى أوســد في التـــرب
    فإذا هــلــكتُ فـصيحتي … تــحــيا الجزائر والعرب

  25. وليد
      30 November, 2009

    يالي اسمك رانيا انا لا اقصد كل الشعب المصري و انما الذين يصدقون كل ما يقال ..الذي يستحق الاحترام من المصريين هم اولا الشيوخ العلماء و الذين لا يسمحون بسب المسلمين ايا كانوا و الذين لا يترفعون عن الناس بقولهم نحن الاحسن وووو الكلام ده.هل تعلمين ما معنى كلمة البربر يا جاهلة اتحداك ان تعرفي.و اما في ما يخص الارهاب فكل دولة تقريبا ابتليت به و انتم كذلك…لكن اظن انك لست مسلمة فالسلم مطالب باستبيان الحق لكي لا يصيب قوما بجهالة.اقسم برب الفلق ان الجزائري لم يكن يكره المصري و انما هي الكورة و ما تفعله بمحبيها.لما اعتديتم على منتخبنا في القاهرة ساءنا هذا كثيرا ولكن لم تعيرونا اي اهتمام و قلتم ان “اللاعبين هم من كسر الزجاج ووضعوا صلصة الطماطم في وجوههم وووو…”هل يعقل هذا يا اشقاء؟والله العظيم لو اعتذرتم حينها لما صار ما صار في السودان و لكنم مستكبرين الى درجة انكم اكلتم “علقة”في السودان من طرف الشباب الثائر الذي يعلم كيف ياخذ حقه بيده فهو احفاد الثوار…ان شككتم في كلامي فاسالوا فرنسا.اتقوا الله يا شعب مصر

  26. وليد
      30 November, 2009

    الى فضيلة من الجزائر اقول الله محيي اصلك يا بنت بلادي…الله يسلملك فمك ……سلام

  27. رانيا المصريه
      2 December, 2009

    اولا انا مسلمه وعارفه الدين كويس اوي بس الرد على اي اهانه عمره مايكون بالقتل واحنا في القاهره متعرضناش لطفل جزائري ومصر فيها جزائريين كتير وماهناش حد فيهم زي مانتوا عملتوا

  28. naddi alg
      3 December, 2009

    الحمد لله الدي كتب لنا النصر والتاهل الى المونديال لان الفريق الوطني تاهل عن جداره وشهامه بالرغم من كل العوائق التي واجهها ظهر الحق وزهق الباطل العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص والبادئ اظلم مبروك لكل الجزائريين واخواننا بكل المغرب العربي وكدلك العرب واقول للمصريين ل2014 انشاء الله حتى يكونو خرجو من تاثير الصدمه لانهم يعتقدون انهم لن ينهزمو ابدا لكن الجزائر مازالو ما يعرفوهاش مليح واقولهم هي بلاد المليون ونصف مليون شهيد 1.2.3 vive a l’algerie

  29. غنية زياني
      3 December, 2009

    تحية الاسلام السلام عليكم شعب مصر (حكومة وشعبا) الجزائر بلد شقيق ولا نرضى بغير دلك انا جزائرية حتى النخاع احب بلدي كما تحبون انتم بلدكمو لااحد يجرؤ على نزع المحبة من قلوب البشر و اشكركم جزيلا اخواني المصريين على انكم اثرتم فينا حبنا للجزائر و لرئيسنا حفظه الله و امده بالستر وسدد خطاه و تحيا الجزائر و مصر وكل المسلمين….في كل مكان.اختكم غنية زياني الجزائر.

  30. رانيا المصريه
      4 December, 2009

    الي غنية انتي بصراحه احسن واحده جزائيريه كتبت على الموقع ده وانا بشكرك

  31. simohamed al maghrib
      4 December, 2009

    al geriane et egyte tous moslime

  32. عبده من مصر
      5 December, 2009

    مصر دائما فوق الجميع ولن تتنازل عن حقها مهما طال الزمان

  33. مها
      5 December, 2009

    السلام عليكم اولا انا من مصر العظيمه ووالله العظيم انا تعبت وقرفت من الكلام في الموضوع ده بس ليا كلمه واحده ياريت كل جزائري او جزائريه يمسك لسانه ويهدي شويه علي نفسه اصل الموضوع مش بالكلام وطولة اللسان وبس اولا مصر بلد عظيمه وبعدين بتتغاظوا ليه من انها بلد كان فيها حضاره الفراعنه والا علي رأي المثل المصري (دي قصر ديل يااعزر) يعني الفراعنه ماهم ماتوا من زمان وسبولنا حاجات بتجيب ملايين وانتم تتمنوا تشوفوا الحضاره دي علي الاقل علشان تستفيدوا علي الاقل المهندسن منكم او العلماء او المثقفين والا اه دي انا نسيت اصلا معظم الدكاتره والمهندسين من عندنا بس اتمني من المصريين حبايبي مش نتكلم تاني في الموضوع ده ونشوف دينا وعلمنا افضل

  34. صفاء
      5 December, 2009

    انا صفاء من المغرب يصراحة مصر سبقو الفرح قبل مايبداو المباراة ودة من عادتهم والحمد لله لتاهل الجزائر للمونديال بس انا بضن ان لو تاهل فريق مصر ما كان صار ها الشي هم ما رضو بالخسران .

  35. ليلى الجزائري
      7 December, 2009

    السلام عليكم ورجمة الله
    اولا و قبل كل شيء الف مبروك للفريق الجزائر و منياتي له بالتوفيق ان شاء الله في كاس الامم الافريقيه و في المونديال.ما حدث هو افعال و ردود افعال.و هناك اخطاء من الطرفين .الخظأ الأكبر ان تستمر هذه المهزلة.أرجو من الجميع ان ينسى هذا الموضوع.و ان نتطلع الى المستقبل و محاولة ترميم ما افسده المخربون من الاعلاميين الفاشلين و المشجعين المتعصبين.فالجزائر و مصر ليستا لعبة في يد مثل هؤلاء.

  36. latifa
      7 December, 2009

    الجزائر أصل و هبة و قيمة عالية و مصر هي الي حطت نفسها في هذا الموقف و العين بالعين و السن بالسن و البدي أظلم مع أننا لم نفعل شيء للمصرين و هم السسب في المشكلة و خاصة الفنانين اللي رحو يتفرجو على المبارة و أصلها لهوت كرة القدم و ليس مبارة للإستعرض و الرقص

  37. عبدالمجيد طاهري
      9 December, 2009

    من جبالنا طلع صوت الاحرار ينادينا للستقلا ل ينادينا للستقلال للستقلا ل وطنينا ……… …….

  38. محمد مغني
      9 December, 2009

    ههههههههههههه……الله يحفض فليسطين وينصرها ان شاء الله……