المبارة الفاصلة بين مصر والجزائر يوم الأربعاء في السودان

ترحيب سوداني : اكد الاستاذ محمد جعفر قريش الامين العام للمريخ بان مجلس الادارة وعقب انتهاء مباراة مصر والجزائر قد اصدر قرارا بتشكيل لجنة مشتركة بين مجلس الادارة والشورى لاستقبال هذا الحدث التاريخي الذي يمثل فرصة نادرة لتعكس من خلالها وجه الرياضة المشرق بالسودان بصفة عامة ونادي المريخ بوصفه نادي رائد وقال انهم بصدد اعداد اجواء احتفالية غير مسبوقة لهذا الحدث واضاف: اللجنة اعلنت حالة الطوارئ القصوى استعدادا لهذا الحدث الكبير.

جانب من إستاد المريخ الذي سيتحتضن المباراة الفيصل بين مصر والجزائر

جانب من إستاد المريخ الذي سيتحتضن المباراة الفيصل بين مصر والجزائر

نتوقع ان يكون الجزائرين قد وصلوا ليلا لانهم حجزوا مبكرا للوصول للخرطوم فجر الاحد .
والمصريون سيصلون بطائرة خاصة ويقود البعثة جمال حسنى مبارك .

سيلجأ المنتخبان الجزائري و المصري لكرة القدم الى خوض مباراة فاصلة تقام يوم الاربعاء 18 نوفمبر الجاري في ملعب نادي المريخ بالعاصمة السودانية الخرطوم, لتعيين المتأهل الخامس و الاخيرة عن منطقة افريقيا لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا.

فبعد فوز المنتخب المصري على نظيره الجزائري (2-0) في مباراة الجولة السادسة و الاخيرة من التصفيات المزدوجة لكأسي العالم و افريقيا, اصبح الفريقان يتقاسمان المرتبة الاولى للمجمعة الثالثة و متعادلان في النقاط (13) و في فارق الاهداف (+5), الامر الذي استلزم اقامة مباراة فاصلة في ملعب محايد يوم الاربعاء القادم.
و جاء اختيار السودان, المقترح من قبل مصر, بعد القرعة التي اجراها الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الاربعاء الاخير في زوريخ, فيما اختارت الجزائر تونس لاقامة هذه المباراة.
و سيكون الخضر خلال هذه المباراة محرومين من خدمات الحارس الوناس قواوي, و وسط الميدان خالد لموشية, لتلقيهما انذارين.(واج)

و أ ج

يسافر المنتخب المصري لكرة القدم إلى السودان في وقت لاحق اليوم استعدادا للقاء فاصل أمام نظيره الجزائري, في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم بجنوب أفريقيا 2010. وسيكون الفائز بهذه المباراة هو المنتخب الأفريقي السادس بالمونديال والممثل العربي الوحيد فيها.

وتأتي الفاصلة بعد أن تساوى الفريقان بعدد النقط وفارق الأهداف وعدد الأهداف المسجلة بعد فوز المنتخب المصري على نظيره الجزائري 2/صفر مساء أمس السبت بالجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة.

وتأكد غياب اللاعب خالد لموشيه وحارس المرمى لوناس جواوي عن صفوف المنتخب الجزائري لحصول كل منهما على الإنذار الثاني في مباراة الفريقين التي جرت مساء أمس بملعب القاهرة الدولي.

كما تحوم الشكوك حول مشاركة رفيق صايفي قائد الفريق في هذه المباراة بعدما خرج مصابا في الشوط الثاني من مباراة السبت.

وفي المقابل، يعود إلى صفوف المنتخب المصري في مباراة الأربعاء مدافعه المخضرم وائل جمعة بعد انتهاء الإيقاف، كما ستتضاعف فرصة زميله حسني عبد ربه نجم الفريق في المشاركة بعدما حصل على فرصة أكبر للتعافي من الإصابة.

الجزيرة



   One Comment


  1. dihia
      18 November, 2009

    شتان بين السوداننننننننن جزاهم الله خيرا وللعلم فالجزائريون لا ينسون الخير باذن الله سنرجع لهم الخير خيرين عوضونا على الجحيم الذي عشناه في مصر اليهودية و 1 2 3 viva l’algerer وتحيا بلد الشرف و العفة و بلد المليون و النصف المليون شهيد كما يعرفه الكل اي كل من يعرف قيمة هذا البلد الذي دفعنا ملايين من الارواح للدفاع عن كرامتنا هذا ما يجب ان تفهمه مصر باننا لا نتاخر على سحق من يعترض طريقنا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *