"المصريون خونة" والنيابة تحقق في الإعتداء ومستغانمي على الخط

elkhabar-algerieالخبر الجزائرية
حول مباراة مصر والجزائر، كتبت الخبر تحت عنوان: “روراوة: المصريون خونة وسأقدّم شكوى لـ’الفيفا'” تقول:
“بدا محمد روراوة (رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم) في قمة الغضب بسبب تصرفات المصريين، سواء الجمهور أو الجهات الرسمية. وقال رئيس ‘الفاف’، عقب مغادرة المنتخب الوطني التراب المصري، إن المصريين خونة، ولم يحسنوا استقبال الوفد الجزائري ومارسوا عليه ضغطا رهيبا من أجل الفوز عليه.”

وتابعت: “وأكد محمّد روراوة بأنه سيرفع تقريرا مفصلا لـ’الفيفا’ يكشف فيه كل التجاوزات الخطيرة التي تعرّض لها المنتخب الوطني وأنصاره منذ وصوله إلى القاهرة وحتى مغادرته لها.”

الشروق الجزائرية
وكتبت الشروق الجزائرية في الموضوع نفسه تحت عنوان “أحلام مستغانمي تحمل مبارك المسؤولية” تقول:
صرحت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي للشروق من بيروت “أن الرئيس المصري حسني مبارك وحده كان بإمكانه أن ينزع فتيل الاحتقان الإعلامي ويهدئ النفوس لو قام باستقبال الفريق الجزائري بمطار القاهرة، وهذا في إطار ‘الدور العروبي والقومي الذي تتباهى مصر بلعبه.'”

وتابعت: “لكن على عكس ذلك قام الرئيس المصري بزيارة لموقع تدريب اللاعبين المصريين ومطالبتهم بالفوز على الجزائر ‘فكيف لا يهاجم الشارع المصري الفريق الوطني وأنصاره، وكيف لا يعتدي الشارع المصري علينا؟ وفي سياق متصل قالت أحلام أن الإهانة ذهبت إلى أبعد من ذلك عندما تمت إهانة العلم الجزائري”في بلد يرفرف فوقه العلم الإسرائيلي ويحمي فيه الأمن المصري أبناء إسرائيل.'”

اليوم السابع
أما اليوم السابع المصرية فكتب تحت عنوان “النيابة تعاين موقع تحطم أتوبيسات الجزائر بجانب استاد القاهرة” تقول:
انتقلت نيابة مدينه نصر ثانٍ اليوم برئاسة أحمد قناوى وبإشراف المستشار محمد رمزي، المحامي العام لنيابات شرق القاهرة لمعاينة موقع تحطم 3 أوتوبيسات خاصة بالفريق والمشجعين الجزائريين بجانب استاد القاهرة، عقب مباراة مصر والجزائر.”

وأضافت: “كانت مباحث القاهرة قد ألقت أمس القبض على 35 من مشجعي الفريق المصري لقيامهم بالتعدي على سيارات الفريق الجزائري ومشجعيه، وإحداث أعمال الشغب عقب الفوز بالمباراة، حيث سادت حالة من الفرح مصاحبة بالشغب للمشجعين الذين حاولوا الاعتداء على الفريق الجزائري وتحطيم سياراتهم.”

الخبر الجزائرية

خفض سعر تذكرة السفر إلى 20 ألف دينار
الخطوط الجوية تمنح تذاكر الملعب مجانا و30 طائرة نحو الخرطوم
مصر ترفض طائرات الجوية لنقل المناصرين

تقرر أمس، تخفيض سعر تذكرة السفر إلى العاصمة السودانية الخرطوم عبر الخطوط الجوية الجزائرية إلى حدود 20 ألف دينار، بدل 90 ألف دينار. على أن يتم توزيع تذكرة دخول الملعب مجانا.
قال المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية وحيد بوعبد الله، بأن ”رئيس الجمهورية يتابع ملف انتقال الأنصار إلى الخرطوم شخصيا، حيث قرر أن يتم منح تذاكر دخول الملعب مجانا”. وأضاف المتحدث خلال ندوة صحفية عقدت بمقر الشركة في العاصمة، بأن ”منح تأشيرة السفر سيكون على مستوى سفارة السودان في العاصمة، أو على مستوى مطار الخرطوم الدولي لدى وصول المناصرين”.
وأفاد المتحدث بأنه ”من الصعب أن يتم التحكم في الوضعية الحالية، بالنظر إلى رغبة آلاف المناصرين التوجه إلى الخرطوم لمشاهدة المباراة يوم الأربعاء”. وفيما يتعلق بتوفير الرحلات الجوية، فقد خصص 7500 تذكرة سفر. وأضاف ”ستنطلق الرحلات من مطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة وكذا مطار محمد بوضياف بقسنطينة”، وفي رده على سؤال لـ”الخبر” حول إمكانية نقل المناصرين عبر مطارات أخرى، أكد بوعبد الله بأن ”مطار وهران من المحتمل أن تنطلق الرحلات منه، تبعا للطلبات التي تدرسها المديريات الجهوية للشركة”، وبلغ عدد رحلات الشركة نحو الخرطوم 30 رحلة.
وسيتم وضع 4000 تذكرة سفر للبيع، والتي تم تخفيض سعرها من 90 ألف دينار إلى 20 ألف دينار، بالنظر إلى الرعاية التي استجاب لها عدد من رجال الأعمال والشركات، على غرار ”نجمة للاتصالات، طحكوت، موبيليس، موبي وان، اتصالات الجزائر وشركة ”أو تي آر أش بي” للأشغال العمومية، وبالإمكان أن ينخفض سعر التذكرة إلى أقل من ذلك تبعا لمساهمة شركات أخرى”. وأوضح المدير العام للجوية الجزائرية، بأن ”على المناصرين التوجه إلى وكالات السياحة والأسفار لتنظيم العملية وتجنب أي مشاكل، بالنظر إلى احتمال غياب مرافق الإيواء في الخرطوم”. وأضاف بأن ”وكالة نوميديا للأسفار تتكفل بدفع 5000 دينار من سعر التذكرة، وبإمكان المناصر أن يسدد 1500 دينار فقط للحصول على تذكرة السفر”.
ومن المنتظر أن تنطلق اليوم حوالي 10 طائرات نحو الخرطوم، فيما كانت أول رحلة قد انطلقت في الساعة الأولى من صباح اليوم.
وأكد المتحدث بأن السلطات المصرية رفضت طلبا تقدمت به الجوية الجزائرية، أمس، من أجل أن تحط طائراتها في مطار القاهرة، من أجل نقل المناصرين الجزائريين هناك إلى الخرطوم.
من جهة أخرى، أكدت النقابة الوطنية للطيارين بأنها ”على أتم الاستعداد من أجل العمل وتوفير الخدمة لتمكين المناصرين من التوجه إلى الخرطوم”، كما دخل أغلب الطيارين من العطل السنوية من أجل نفس الهدف



   One Comment


  1. achooook
      5 December, 2009

    الجزائر مع شعبها في وقت الشدة
    تحيااا الجزائر ويعيش بوتفليقة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *